"ذئاب" روما تحسم ديربي العاصمة..وتهزم لاتسيو بهدفين

"ذئاب" روما تحسم ديربي العاصمة..وتهزم لاتسيو بهدفين

08 نوفمبر 2015
الصورة
+ الخط -

حسم فريق روما ديربي العاصمة الإيطالية لصالحه بجدارة على حساب غريمه لاتسيو بنتيجة (2-0) في المباراة التي احتضنها الملعب الأولمبي ضمن منافسات الأسبوع الثاني عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي شهدت مقاطعة كبيرة من جماهير الفريقين.

وتمكن "ذئاب العاصمة" من تسجيل الانتصار بفضل هدفين تناوب على تسجيلهما إدين دجيكو من ضربة جزاء في أول 11 دقيقة من الموقعة، وجيرفينيو مطلع الشوط الثاني ليهدي روما انتصاراً هاماً ساهم في رفع رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني خلف الإنتر المتصدر بفارق نقطة فيما تجمد رصيد لاتسيو عند 18 نقطة.

وشهدت المباراة إصابة مؤلمة لنجم فريق روما، المصري محمد صلاح الذي خرج من اللقاء على إثر الإصابة التي تعرض لها في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، في الوقت الذي قاطع فيه عدد كبير من جماهير "ديربي العاصمة" المدرجات التي بدت شبه خاوية بعد اتفاق بين رابطتي مشجعي روما ولاتسيو، احتجاجاً على قرار الجهات الأمنية بتقسيم مدرجات الملعب.

روما الأفضل.. يفوز
لم يكد الديربي ينطلق حتى كشف الفريقان نواياهما الصريحة، وكان روما السباق في الوصول لمرمى لاتسيو حينما انطلق إدين دجيكو مهاجم روما ليتعرض للتعثر على مشارف منطقة الجزاء، فأطلق الحكم صافرته معلناً عن ركلة جزاء مشكوك في صحتها لروما، لينجح اللاعب نفسه في ترجمتها لهدف في شباك حارس لاتسيو ماركيتي في الدقيقة 11 من زمن المباراة.

الهدف أشعل الديربي بشكل كبير وبات لاتسيو يبحث عن التعديل في الوقت الذي كان فيه روما أكثر ثباتاً، واعتمد "ذئاب العاصمة" على تحركات خط الوسط المكون من نايجولان وفانكيز وجيرفينيو، وفالكه ومحمد صلاح لتشكيل ثقل لهجمات روما وتمويل المهاجم دجيكو الذي شكلت تحركاته إزعاجاً لرباعي دفاع لاتسيو المكون من رادو وجينتيليتي وماوريسيو وباستا.

من جهته كان لاتسيو يعاني في الوصول لمرمى روما وبناء الهجمات فحاول عبر ثلاثي الوسط بارولو وبيليا ولوليتش نسج الهجمات لعله ينجح في تمويل تحركات ثلاثي المقدمة كاندريفا وفيليبي أندرسون وديورديفيتش، لكنه اصطدم بدفاع متين من قبل لاعبي روما دين وروديجر ومانولاس وتوروسيديس الذين أمنوا الحماية للحارس تشيزني، ليتمكن روما من الحفاظ على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني تعرض روما لضربة قاسية بسبب إصابة نجمه المصري محمد صلاح الذي ترك مكانه لبديله أليساندرو فلورينزي، فيما بدأ لاتسيو بدوره البحث بجدية عن التعديل وفي خضم ذلك، أخذ جيرفينيو على عاتقه تأمين التقدم بهدف تعزيز ثانٍ حينما تسلم كرة من خارج الجزاء وانطلق بها قبل أن يودعها في شباك الحارس ماركيتي هدفاً ثانياً في الدقيقة 62، ساهم في تطمين ذئاب العاصمة ودب الثقة في صفوفهم بشكل أكبر.

وعلى الرغم من أشراك الأوراق البديلة، كلوزة من لاتسيو وسيدو كيتو العائد من الإصابة إلى روما، ضغط لاتسيو لكن من دون فاعلية ولم يشكل أي خطورة تذكر ليحسم روما المباراة لصالحه بهدفين نظيفين.

اقرأ أيضاً..
بالفيديو.. بطولة حارس فرنسي..أنقذ فريقه من الهزيمة بتسجيله هدفاً!

المساهمون