"داعش" يُغلق عيادات أطباء الأمراض النسائيّة

"داعش" يُغلق عيادات أطباء الأمراض النسائيّة

14 يوليو 2014
يمنع "داعش" عودة المدنيين إلى دير الزور(أحمد عبود/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

أمر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الأطباء المتخصصين في الأمراض النسائية في مدينة الميادين بريف دير الزور، بالتوقف عن العمل وإغلاق عياداتهم، بعد أيام قليلة من دخولهم المدينة والقرى المجاورة. وقال ناشطون لـ "العربي الجديد" إن "داعش بدأ بفرض شروطه على المدنيين، ومنع هؤلاء الأطباء من مزاولة عملهم وإغلاق عياداتهم لعدم جواز اختلاء الرجل مع المرأة".

وطالب تنظيم الدولة الإسلامية النساء "بمراجعة الطبيبة الوحيدة المتخصصة بالأمراض النسائية الموجودة داخل المدينة، والتي أصبحت المسؤولة عن نساء المدينة في حال مرضهن". وأضاف الناشطون أن "داعش منع بيع السجائر وصادرها وأحرقها في إحدى الساحات العامة"، محذراً من أن "عقوبة التدخين هي الجلد من 30 إلى 50 جلدة".

ويمنع "داعش" المدنيين في القرى المجاورة (خشام وطابية والشحيل) من العودة إلى منازلهم (يصل عددهم إلى ما يزيد على 50 ألف نسمة)، والتي هجروها قبل نحو 15 يوماً نتيجة اشتداد المعارك. وأمر التنظيم "بعدم عودتهم إلا بعد مرور عشرة أيام كأحد شروط قبول توبتهم، إضافة إلى تسليم جميع الأسلحة الخفيفة والثقيلة".

المساهمون