"داعش" يهاجم القطعات العراقية جنوب الموصل

"داعش" يهاجم القطعات العراقية جنوب الموصل

02 يناير 2017
الصورة
المواجهات تبطئ تقدم معركة الموصل (أحمد الربيعي/ فرانس برس)
+ الخط -

شنّ تنظيم "الدولة الإسلاميّة" (داعش) هجوما من عدّة محاور على القطعات العراقية المتمركزة في المحور الجنوبي للموصل والتي تحاول التقدّم هناك، بينما تمكّنت القطعات من التقدّم في المحور الشرقي.


وقال ضابط في قيادة عمليات نينوى، لـ"العربي الجديد"، إنّه "في الوقت الذي تقدّمت فيه قوات الشرطة الاتحادية نحو قرية البوسيف شمال بلدة حمّام العليل في المحور الجنوبي للموصل، محاولة اختراقها، باغت التنظيم تلك القطعات بهجوم من عدّة محاور".

وأوضح أنّ "الهجوم نفذه التنظيم واستخدم في بعض المحاور سيارات مفخخة، وقصف بالمدفعية والهاونات، لتصل عناصره التي قسّمها على شكل مجاميع، واشتبكت معها قوات الشرطة الاتحادية"، مبينا أنّ "الاشتباكات مازالت مستمرّة منذ أكثر من نصف ساعة، وأنّ القطعات أوقفت التنظيم ولم يستطع خرقها حتى الآن".

وأشار إلى أنّ "التنظيم استطاع بهجومه هذا، وقف التقدم نحو قرية البوسيف، والتي تعدّ من القرى الاستراتيجية التي يحاول داعش الحفاظ عليها، لأنّها تفصل بين القطعات العراقية ومطار الموصل الذي تسعى للسيطرة عليه في الساحل الأيمن من المدينة"، مؤكدا أنّ "طيران التحالف الدولي والطيران العراقي يشاركان في صدّ الهجوم".

في المقابل، "تمكّنت القطعات العراقية من تطهير الطريق الرابط بين بلدتي كوكجلي وحي الانتصار شرقي الموصل"، وأكّد المصدر العسكري ذاته، أنّ "القطعات خاضت، منذ صباح اليوم، اشتباكات متقطعة مع عناصر داعش، خلال هجوم نفذته (القطعات) لتطهير الطريق".

وأضاف أنّ "القطعات تمكّنت من التقدّم وإجبار عناصر التنظيم على التراجع، وسيطرت على الطريق بشكل كامل".