"داعش" يلقي رجلاً من الطابق السابع بتهمة المثلية الجنسية

"داعش" يلقي رجلاً من الطابق السابع بتهمة المثلية الجنسية

03 فبراير 2015
الصورة
الرجل قبل إلقائه من المبنى/ موقع مترو نيوز
+ الخط -

أفادت تقارير صادرة عن منطقة تل أبيض في سورية، أنّ أعضاء من تنظيم "داعش" عصبوا عيني رجل خمسيني اتّهم بالمثلية الجنسية، وأجلسوه على كرسي على حافة مبنى مرتفع، ثمّ ألقوا به من الطابق السابع، بيد أنّه بقي حياً بعد سقوطه أرضاً، ممّا أدى إلى الحكم عليه بالموت رمياً بالحجارة.

أكّد مرصد حقوق الإنسان السوري، أنّ تهمة الرجل اقتصرت على ممارسة المثلية الجنسية.

قبل إلقائه من المبنى، وقف رجلان مقنّعان من تنظيم "داعش" بملابس غامقة اللون إلى جانب الرجل، وقرآ بصوت عال الحكم عليه بالموت، عن طريق رميه من أعلى مكان في المنطقة.

اللافت بقاء الرجل حياً بعد سقوطه، إذ يبدو جالساً في إحدى الصور، حيث يحيط به ويتحدّث إليه بعض الأشخاص المراقبين لتنفيذ العقوبة، وبعد الاطمئنان على صحته يتجمّعون حوله في حلقة ويرمونه بالحجارة حتى الموت.

والجدير بالذكر أنّ رجلاً آخر حكم عليه بالموت في العراق مؤخراً بتهمة المثلية الجنسية من قبل مسلحين. كما حكم على رجلين آخرين بالإعدام رمياً بالحجارة في مدينة الرقة السورية في نوفمبر/تشرين الثاني بالتّهمة ذاتها. وفي المقابل ألقى تنظيم "داعش" برجل مثلي من على سطح أحد البيوت ورموه بالحجارة، بسبب ارتكابه جريمة الإلحاد والكفر.