"داعش" يقتل 4 عناصر من "قسد" قرب الحدود العراقية السورية

29 اغسطس 2020
الصورة
"داعش" يواصل استهداف المليشيات الكردية (دليل سليمان/ فرانس برس)
+ الخط -

قتل مقاتلون تابعون لتنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم السبت، أربعة عناصر من قوات "الدفاع الذاتي" التابعة لـ"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في ريف الحسكة، قرب الحدود العراقية السورية.

وقال مصدر من "قسد" لـ"العربي الجديد"، رفض الكشف عن هويته، إن عناصر من "داعش" اغتالوا عناصر من "الدفاع الذاتي" وأصابوا آخرين، بإطلاق النار عليهم أثناء تجوّلهم في بلدة الدشيشة الواقعة عند الحدود السورية العراقية في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.

وفي وقت سابق اليوم، قتل مجهولون يستقلون دراجة نارية عنصراً من "قسد" بإطلاق النار عليه في قرية سويدان جزيرة، في ريف دير الزور.

وبحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان، "فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا، ارتفع إلى 570 شخصاً، وذلك ضمن أربع محافظات، هي حلب ودير الزور والرقة والحسكة".

كما أشار إلى اغتيال خلايا مسلحة 196 مدنياً، من بينهم 15 طفلاً و10 سيدات، في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 370 مقاتلاً من "قسد"، بينهم قادة محليون في المناطق ذاتها، وأربعة من عناصر التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة الأميركية.

وتشنّ خلايا تنظيم "داعش" هجمات ضد قوات النظام و"قسد" في محافظات حمص والرقة ودير الزور والحسكة، بشكل متكرر، ما يوقع قتلى وجرحى في صفوف تلك القوات.

وتتركز معظم هجماتها على أطراف مدن السخنة والسعن وسلمية في ريفي حمص وحماة وسط سورية، بالرغم من الانتشار الكثيف لقوات النظام وروسيا هناك.

وكانت "قسد" قد قضت في مطلع العام الفائت على آخر معاقل التنظيم في بلدة الباغوز، شرق مدينة دير الزور، بعد معارك استمرت عدة أشهر.

وعلى خلفية ذلك، انتشرت خلايا تابعة للتنظيم في البادية السورية، يقدّر عدد عناصرها بالآلاف، في مناطق أبرزها بادية السخنة، وفي أرجاء مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وبخاصة في المنطقة الممتدة من قرى مدينة الميادين بدير الزور إلى أطراف مدينة السخنة وجبل الضاحك بريف حمص الشرقي، وصولاً إلى أطراف مدينة الرصافة بريف الرقة الغربي وجبل البلعاس بريف حماة الشرقي.

 

دلالات