"داعش" يقترب من سد سامراء

"داعش" يقترب من سد سامراء

14 يونيو 2015
الصورة
القوات العراقية تحاول جاهدة صد تمدد "داعش" (Getty)
+ الخط -

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، اليوم الأحد، على عدة قرى قريبة من سد سامراء الحيوي، وقال مصدر محلي لـ"العربي الجديد"، إن التنظيم تمكن من فرض سيطرته الكاملة على قرى منطقة أم الطوس (غربي سامراء)، المطلة على السد، مؤكدا أن عناصر "داعش" استخدموا قذائف الهاون، والأسلحة المتوسطة والخفيفة، وعدداً من الزوارق المفخخة في الهجوم.

وأوضح المصدر، والذي رفض الكشف عن هويته، أن الهجوم أوقع أكثر من 15 قتيلاً وجريحاً، في صفوف قوات الجيش العراقي، ومليشيا "الحشد الشعبي"، وعشرة قتلى من عناصر التنظيم، لافتاً إلى وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من العاصمة بغداد، ضمت أفواجاً من الجيش والشرطة الاتحادية، فضلاً عن مقاتلي "الحشد الشعبي".


ويعد سد سامراء، من المعالم التاريخية في العراق، ويبلغ عمره أكثر من ثلاثة آلاف عام وهو عبارة عن سد ترابي، أنشئ لتنظيم جريان مياه نهر دجلة بين فرعيه الشرقي والغربي، لكنه انهار وتآكل بمرور الزمن، وأعيد بناؤه بعد أن ظهرت الحاجة إليه، لحماية محافظة بغداد والمناطق الجنوبية من أخطار الفيضانات عام 1956 .

من جهة أخرى، قتل العشرات من عناصر تنظيم "داعش" بهجوم لطيران التحالف الدولي شمالي العراق، وقال مصدر في قيادة العمليات المشتركة العراقية لـ"العربي الجديد"، إن طيران التحالف قتل أكثر من 55 عنصراً في التنظيم، باستهداف مواقعه، شرقي محافظة الموصل، مؤكداً أن القصف أدى إلى مقتل أربعة مدنيين، وإصابة 11 آخرين، بسبب قربهم من المقرات التي استهدفها قصف التحالف الدولي.

ووسع تنظيم "داعش" مناطق وجوده، بفتح جبهات جديدة للقتال، غربي محافظة الأنبار، لإرباك عمل القوات العراقية ومليشيا "الحشد الشعبي"، والتي تحاصر مدينة الفلوجة، شرقي المحافظة، تمهيداً لاقتحامها.

وقال مصدر عشائري محلي لـ"العربي الجديد"، إن "التنظيم هاجم، صباح اليوم، ناحية جبة التابعة لقضاء حديثة، غربي الرمادي، بالصواريخ وقذائف الهاون والأسلحة المتوسطة والخفيفة، في محاولة لاقتحامها"، كما سيطر على عدة مناطق في قضاء الرطبة (350 كيلومتراً غربي الرمادي).

اقرأ أيضاً: المليشيات تنشر 300 صاروخ إيراني حول الفلوجة

المساهمون