"داعش" يعلن مقتل أميركية بقصف للتحالف.. وواشنطن غير متأكدة

"داعش" يعلن مقتل أميركية بقصف للتحالف.. وواشنطن غير متأكدة

06 فبراير 2015
الصورة
كارلا المرجح قتلها في غارة التحالف (فيسبوك)
+ الخط -

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، مساء اليوم الجمعة، مقتل رهينة أميركية يحتجزها في غارة جوية للتحالف الدولي في منطقة الرقة في سورية.

وأضاف، في بيان بثته مواقع جهادية، أنه "قام طيران التحالف الصليبي المجرم بقصفِ موقع خارج مدينة الرقة، اليوم ظهراً، أثناء أداء الناس صلاة الجمعة، وكانت الغارات متواصلة على الموقع نفسه لأكثر من ساعة، وتأكد لدينا مقتل أسيرة أميركية بنيرانِ القذائف المُلقاة على الموقع".

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه "لا يمكنها تأكيد تقارير عن مقتل رهينة أميركية في غارة جوية في سورية".

وأوضح التنظيم أن الرهينة، كارلا جين مول، هي التي قتلت في غارة للتحالف الدولي.

وكارلا الناشطة في حقوق الإنسان، هي أول رهينة امرأة، ورابع رهينة من الولايات المتحدة الأميركية، و"الأجنبية" رقم 11 التي تقتل أثناء احتجازها لدى "داعش"، منذ نشأة التنظيم.

وقتل "داعش" منذ نشأته، بطريقة الإعدام ذبحاً أو حرقاً، الصحافيين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف، وموظف الإغاثة البريطاني، ديفيد هينز، والفرنسي، هارفي غورديل، وعامل الإغاثة البريطاني، آلن هينينغ، وموظف الإغاثة الأميركي، بيتر كاسنغ (بطائرات التحالف حسب صحف بريطانية، في حين أعلن التنظيم إعدامه ذبحاً)، والرهينة الياباني، هارونا يوكاوا، والضابط المصري، أيمن الدسوقي، والرهينة الياباني الصحافي، كينجي غوتو، والطيار الأردني، معاذ الكساسبة، وأخيراً أعلن عن كارلا.

دلالات

المساهمون