"داعش" يعدم 4 مدنيين ومقتل طفلين بانفجار في الرقة

"داعش" يعدم 4 مدنيين ومقتل طفلين بانفجار في الرقة

31 مارس 2019
+ الخط -

أعدم عناصر تابعون لتنظيم "داعش" الإرهابي، يوم السبت، أربعة مدنيين كان اعتقلهم قبل أيام، شمال مدينة الرقة، فيما قضى طفلان بانفجار لغم في المدينة، شمال شرقي سورية.

وذكرت حملة "الرقة تذبح بصمت" أن تنظيم "داعش" أعدم أربعة رجال من نازحي مدينة السخنة في بلدة المنصورة بعد أن قام باختطافهم في أثناء عملهم بجمع الكمأ في منطقة البادية الشامية في ريف الرقة الجنوبي.

وخلال المعارك على ريف دير الزور ومنطقة الباغوز خاصة، فرّ عناصر من "داعش" نحو منطقة البادية وشكّلوا هناك خلايا تترصد المدنيين والعسكريين.

وفي غضون ذلك، قتل طفلان شقيقان بانفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيم في مدينة الرقة أثناء جمعهما مواد بلاستيكية بهدف بيعها.

وشهدت المناطق الخارجة عن سيطرة النظام و"داعش" انفجار العديد من الألغام والعبوات الناسفة، ما أودى بحياة مئات المدنيين في سورية.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" إنّ عام 2018 كان الأكثر فتكاً بأطفال سورية منذ بدء الحرب عام 2011، إذ توفي فيه 1106 أطفال على الأقل، لأسباب متباينة بينها القتال والحصار والجوع.

وأوضحت المديرة التنفيذية للمنظمة هنرييتا فور، في بيان، أنّ "هذه الأرقام هي كل ما تمكّنت الأمم المتحدة من التحقّق منه"، ما يعني أنّ الأرقام الحقيقية قد تكون أعلى من ذلك بكثير.

وأضافت أنّ الألغام سبب رئيسي للإصابات التي يتعرض لها الأطفال في جميع أنحاء البلاد، ووصل عدد ضحايا الذخائر غير المنفجرة، في العام الماضي، إلى 434 حالة بين قتيل وجريح، إضافة إلى 262 هجوماً على المرافق التعليمية والصحية، وهو أيضاً رقم قياسي.