"داعش" يعاود نشاطه شرقي سورية ويقطع طريق دمشق - دير الزور

18 مايو 2020
الصورة
صورة أرشيفية لعمليات سابقة ضد "داعش" في سورية (Getty)
شن عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي، يوم الأحد، هجوماً على نقاط تابعة لـ"الفيلق الخامس" المدعوم من روسيا وقطعوا طريق دمشق - دير الزور شرقي سورية.

وذكر موقع "نهر ميديا" أن الهجوم استهدف عدة نقاط بين بلدتي كباجب والشولا جنوب مدينة دير الزور، واستطاع من خلاله عناصر التنظيم قطع طريق دير الزور – دمشق الدولي.

وأضاف أن العناصر أوقفوا عدة سيارات وأشعلوا النيران بشاحنة وسيارة من نوع تكسي أثناء مرورها على الطريق واختطفوا ضابطاً من قوات النظام وامرأة، كما أعدموا ميدانياً أحد عناصر النظام.

وأشار إلى أن ما لا يقل عن سبعة قتلى و16 جريحاً من قوات الفيلق الخامس سقطوا نتيجة الاشتباكات، فيما أرسلت قوات النظام السوري تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وفي سياق منفصل، أعدم التنظيم أربعة أشخاص كان قد اختطفهم في وقت سابق في منطقة السخنة بريف حمص الشرقي، قال إنهم جواسيس للنظام السوري.

وصعّدت خلايا التنظيم أخيراً هجماتها ضد قوات النظام والمليشيات الموالية لها، و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) شرق وشمال شرقي سورية.

وتنتشر خلايا تابعة للتنظيم في البادية السورية، يُقدّر عدد عناصرها بالآلاف في بادية السخنة وحوالى مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، خاصة في المنطقة الممتدة من قرى مدينة الميادين بدير الزور إلى أطراف مدينة السخنة وجبل الضاحك بريف حمص الشرقي، وصولاً إلى أطراف مدينة الرصافة بريف الرقة الغربي وجبل البلعاس بريف حماة الشرقي.

وتُنفّذ قوات التحالف الدولي الموجودة شرقي سورية عمليات إنزال جوي بمشاركة "قسد" ضد خلايا "داعش" بشكل مستمر، كان آخرها الأحد، إذ أُعلن عن مقتل خمسة أشخاص يعتقد أنهم تابعون للتنظيم.