"داعش" يستعيد نقاطاً قرب الحدود السورية العراقية

"داعش" يستعيد نقاطاً قرب الحدود السورية العراقية

18 ديسمبر 2018
+ الخط -

شن تنظيم "داعش"، اليوم الثلاثاء، هجمات معاكسة ضد "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، في ريف دير الزور الشرقي انطلاقا من الجيب الأخير الذي يسيطر عليه في الضفة اليمنى لنهر الفرات، حيث استعاد مواقع على مقربة من الشريط الحدودي مع العراق وأوقع خسائر في صفوف "قسد".

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن تنظيم "داعش" هاجم مواقع "قوات سورية الديمقراطية" في محيط قريتي الباغوز فوقاني والباغوز تحتاني القريبتين من الأراضي العراقية، وتمكن من استعادة السيطرة على عدة مواقع قرب الشريط الحدودي مع العراق، شمال البوكمال وشرق هجين، في ريف دير الزور.

وعقب استعادة التنظيم لتلك المواقع، قام طيران التحالف الدولي بشن عدة غارات على محور الباغوز، نتجت عنها انفجارات عنيفة سمع دويها في المنطقة، وفق المصادر.

وأوضحت المصادر ذاتها أن "قسد" لا تزال تسيطر على كامل الشريط الحدودي الواقع شمال البوكمال، حيث يحاول التنظيم فتح ثغرة في المنطقة بعد حصاره من كافة الجهات من قبل "قوات سورية الديمقراطية" وقوات النظام السوري.

وتزامن ذلك مع هجوم شنه التنظيم على محور بلدة هجين انطلاقا من قرية أبو حسن، حيث أوقع خسائر بشرية في صفوف "قوات سورية الديمقراطية"، كما خسر عددا من عناصره بين قتيل وجريح.

وقال الناشط محمد الجزراوي لـ"العربي الجديد"، إن التنظيم تمكن من أسر مجموعة من عناصر "قسد"، بعد التسلل إلى نقطة لهم في المحور الشرقي من بلدة هجين، فجر اليوم، مستغلا سوء الأحوال الجوية.

بدورها، زعمت "قوات سورية الديمقراطية" في بيان لها، أنها قتلت 96 عنصرا من تنظيم "داعش" خلال المعارك الدائرة بين الطرفين في ريف دير الزور، وأضافت أنها تقدمت مساحة 1 كم مربع على حساب التنظيم في الباغوز وثبتت 12 نقطة وقتلت وجرحت عددا من عناصر الأخير.

وكانت "قسد" قد سيطرت الأسبوع الماضي على كامل بلدة هجين، عقب معارك عنيفة استمرت عدة أسابيع وخلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.