"داعش" يخسر مقاتلين غرب الرمادي وينفذ إعدامات جديدة

"داعش" يخسر مقاتلين غرب الرمادي وينفذ إعدامات جديدة

25 يونيو 2015
الصورة
أعدم داعش 14 مدنياً بتهمة التجسس لمصلحة الأمن (Getty)
+ الخط -

 

قتل 10 عناصر تابعون لـ"الدولة الإسلامية" (داعش) في قصف جوي، استهدف، اليوم الخميس، مقرات التنظيم، في مدينة هيت، غربي الرمادي، تزامناً مع تنفيذه إعدامات جديدة شملت 14 مدنياً اتهمهم بـ"التجسس"، في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

وقال مصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن "مقاتلات تابعة للتحالف الدولي، وأخرى للجيش العراقي، قصفت بناية ديوان الزراعة التابع للتنظيم في هيت (70 كم غرب الرمادي)، ما أسفر عن مقتل مسؤول الديوان، واثنين من مساعديه".

كما أدى القصف إلى إلحاق أضرار مادية بالبناية، بحسب المصدر نفسه الذي قال، إن القصف طال أيضاً مبنى "المحكمة الشرعية" للتنظيم، في المدينة، مما أدى إلى مقتل 7 من عناصر التنظيم، وجرح 15 آخرين، فضلاً عن تدمير البناية بالكامل.

في موازاة ذلك، أعدم التنظيم، 14 مدنياً في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق، بتهمة "التجسس لصالح قوات الأمن والتعاون معها"، في ثاني حملة إعدامات ينفذها التنظيم، خلال يومين، بحسب مصدر إعلامي كردي.

وقال مسؤول الإعلام في حزب (الاتحاد الوطني الكردستاني– فرع الموصل)، غياث السورجي، إن "تنظيم داعش أعدم 5 أشخاص من تركمان قضاء تلعفر رمياً بالرصاص".

وأوضح السورجي، أن "داعش نفذ حكم الإعدام في حق الضحايا في منطقة "حسنكوي" في قضاء تلعفر أمام جمهرة من الناس بعد أن أبلغهم بالتهمة الموجهة إليهم، وهي التجسس على التنظيم لحساب القوات الأمنية العراقية".

وفي السياق ذاته، قال ناشط إعلامي من داخل مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، إن "داعش" أعدم 9 أشخاص آخرين في المدينة بتهمة التعاون مع القوات الأمنية العراقية.

ونفذت الإعدامات، وفق المصدر، عن طريق إعدام 3 من المتهمين غرقاً، وحرق 3 آخرين، فيما تم إلقاء 3 من على بناء شركة "التأمين والتقاعد" الوطنية الواقعة في حي باب الطوب مقابل مبنى المحافظة وسط مدينة الموصل.

اقرأ أيضاً: واشنطن تعلن مقتل قيادي كبير من "داعش" في العراق

المساهمون