"داعش" يتبنى الهجوم على مقر مؤسسة النفط الليبية بطرابلس

11 سبتمبر 2018
+ الخط -
تبنّى تنظيم "داعش" الإرهابي، يوم الثلاثاء، الهجوم الذي استهدف مقر المؤسسة الوطنية للنفط الليبية بالعاصمة طرابلس، أمس الإثنين، وأسفر عن قتيلين.

جاء ذلك في بيان منسوب إلى التنظيم الإرهابي، تداولته حسابات تابعة له بموقع "تويتر"، وإعلام محلي ليبي.

وقال البيان إن مؤسسة النفط الليبية هي "أهم مفصل اقتصادي يثبت عرش" من يحكمون ليبيا، ولذلك جرى استهدافها.

وأشار إلى أن الهجوم خلف ما يزيد على 37 ما بين قتيل وجريح، كما أنه تم إحراق المقر وإتلاف محتوياته.

ولفت إلى أن حقول النفط هي "هدف مشروع للتنظيم".

وهاجم مسلحون، صباح أمس الإثنين، مقر المؤسسة، وحدثت انفجارات وإطلاق نار كثيف داخل المبنى، وجرى احتجاز موظفين، قبل أن تصل قوات الأمن وتحررهم.
وأسفر الهجوم عن مقتل اثنين من موظفي المؤسسة، وإصابة عشرة آخرين، بحسب البيان. وهي حصيلة أفادت بها أيضاً وزارتا الصحة والداخلية.
ويأتي الهجوم بعد يوم من إعلان البعثة الأممية في ليبيا موافقة المجموعات المسلحة المتصارعة في طرابلس على إنشاء آلية "لتثبيت" وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخراً.


(الأناضول)