"داعش" يتبنى اعتداء مانشستر وتيريزا ماي: نعرف هوية المعتدي

"داعش" يتبنى تفجير حفل أريانا في مانشستر وتيريزا ماي: نعرف هوية المعتدي

23 مايو 2017
الصورة
ماي: هجمات مانشستر مقيتة وبشعة (Getty)
+ الخط -
أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة تعرفت على هوية منفّذ الاعتداء، الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، واستهدف حفلاً غنائياً في مدينة مانشستر، فيما أعلنت واشنطن عدم تحققها بعد من صلة "داعش" بالاعتداء. 

وأسفر الاعتداء الإرهابي عن سقوط 22 قتيلاً، معظمهم من الأطفال والمراهقين، وجرح 60 آخرين، ودعت ماي إلى الحذر لأن "التهديد الإرهابي ما زال مرتفعاً".


وأوضحت ماي، في مؤتمر صحافي، قائلة: "إننا نعرف هوية المنفذ، ولكن لن نعلن اسمه الآن"، مشيرة إلى أن "هجمات مانشستر مقيتة وبشعة".


وأكدت رئيسة الوزراء أن "مواطني هذا البلد لا يمكن أن يقبلوا بالإرهاب"، مبينة أن هناك دوريات متواصلة في مانشستر، وأنه تم نشر أفراد شرطة مسلحين.

إلى ذلك، قالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره في ما يتصل بالاعتداء، قبل أن يعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عن الاعتداء، لافتاً في بيان إلى أن أحد عناصره "نفذه بواسطة عبوات ناسفة".

وقالت شرطة مانشستر الكبرى على "تويتر" إنه "في ما يتعلق بحادث الليلة الماضية في مانشستر أرينا، يمكننا أن نؤكد القبض على شاب عمره 23 عاماً في جنوب مانشستر".


وجاء إعلان الشرطة بعد نحو ساعة من مؤتمر صحافي لماي أكدت فيه "إننا نعرف هوية المنفذ، ولكن لن نعلن اسمه الآن"، مشيرة إلى أن "هجمات مانشستر مقيتة وبشعة".

وأكدت رئيسة الوزراء أن "مواطني هذا البلد لا يمكن أن يقبلوا بالإرهاب"، مبينة أن هناك دوريات متواصلة في مانشستر، وأنه تم نشر أفراد شرطة مسلحين.

من جانبه، قال مدير المخابرات الوطنية الأميركية دان كوتس إن الولايات المتحدة لم تتحقق بعد من صلة "داعش" باعتداء مانشستر.

وقال كوتس في جلسة أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ "أعلنت داعش مسؤوليتها عن هجوم مانشستر رغم أنها تعلن المسؤولية عن كل هجوم تقريباً. لم نتحقق بعد من صلتها" بالاعتداء.

وكانت الشرطة البريطانية قد أكدت مقتل 22 شخصاً غالبيتهم من الأطفال والمراهقين، وإصابة نحو 60 آخرين بجروح، من جراء "اعتداء إرهابي" داخل قاعة للحفلات في مانشستر بغرب إنكلترا.


ووقع الانفجار في وقت متأخر من مساء يوم الإثنين، في صالة للاحتفالات في مدينة مانشستر، خلال إحياء نجمة البوب الأميركية، أريانا غراندي، حفلاً في صالة "مانشستر أرينا".


وبعد أن تم إخلاء مركز آرنديل التجاري في مانشستر البريطانية بعد سماع "دوي هائل"، أعلنت الشرطة أنه تمت إعادة فتحه مجدداً.