"حماس": الأحمد إلى غزة لتدشين مشاورات حكومة التوافق

"حماس": الأحمد إلى غزة لتدشين مشاورات حكومة التوافق

03 مايو 2014
الصورة
"سلاح القسام والمقاومة لن يكون خاضعاً للنقاش" (Getty)
+ الخط -

 
كشف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، موسى أبو مرزوق، عن زيارة لمسؤول ملف المصالحة في حركة "فتح"، عزام الأحمد، غداً أو بعد غد إلى غزة، للبدء في تشكيل حكومة التوافق الوطني، التي جرى الاتفاق عليها قبل عشرة أيام في غزة.

وأشار أبو مرزوق، في لقاء مع صحافيين بمؤسسة "بيت الصحافة" بغزة، إلى أن "الزيارة تهدف الى البدء في مشاورات تشكيل الحكومة، التي نصّ اتفاق غزة الأخير، على تشكيلها خلال خمسة أسابيع كحد أقصى". ولفت الى أن لقاءً قريباً سيُعقد بين الرئيس، محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، خالد مشعل، في الدوحة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأعلن أبو مرزوق أن "حكومة التوافق الوطني لا علاقة لها بالجانب السياسي، وأن لها مهام محددة، وفق الاتفاقات السابقة الموقعة فلسطينياً"، مؤكداً أن "حركته لن تعترف بإسرائيل وشروط الرباعية الدولية"، وهي شروط وضعتها اللجنة الرباعية عقب فوز "حماس" بالانتخابات التشريعية، وتشكيلها حكومتها الأولى العام 2006، وتتضمن إلى جانب الاعتراف بإسرائيل، نبذ "الإرهاب".

وحسم أبو مرزوق الموقف من سلاح كتائب القسام، مشيراً الى أنه "لم يتمّ التطرّق إليه في حوارات المصالحة في القاهرة أو أي مكان آخر"، لكنه استبعد أن "يكون سلاح القسام والمقاومة، خاضعاً للنقاش، لأنه سلاح وطني مقاوم". وشدّد على أن "حماس" "لن تعتذر عن المشاركة في أي انتخابات فلسطينية مقبلة".

وأكد مسؤول في "فتح" لـ"العربي الجديد"، زيارة الأحمد خلال اليومين المقبلين، وأكد أيضاً وجود ترتيبات مسبقة للقاء، بين عباس ومشعل في الدوحة.

المساهمون