"حزب الله" يعرض مقطعاً مصوراً لاستهدافه آلية إسرائيلية‎..ونصر الله: لا خطوط حمراء

02 سبتمبر 2019
الصورة
جنود الاحتلال بموقع الاستهداف (جاك غير/فرانس برس)
+ الخط -
بثت قناة "المنار" التابعة لـ"حزب الله" اللبناني، الإثنين، مقطعًا مصورًا لما قالت إنها مشاهد حصرية لعملية استهدفت، قبل يوم، آلية إسرائيلية في أفيفيم قرب الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة. 

والأحد، أعلن "حزب الله" أن مقاتليه دمروا آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم قرب الحدود الشمالية للاحتلال الإسرائيلي، وقتلوا وجرحوا من فيها.

وأظهر المقطع الذي بثته القناة أحد الأفراد يقوم بإطلاق صاروخ موجه تجاه عربة عسكرية كانت تتحرك بعيدًا، ورصد المقطع استهداف الصاروخ للعربة. 

 

وفي تعليقها على مقطع الفيديو، الذي عرض في شكل تقرير إخباري، قالت القناة إن صاروخًا آخر أطلق تجاه العربة للتأكد من إصابتها، مشيرة أن الأخيرة من نوع "وود". 

وعرض التقرير معلومات عن قاعدة أفيفيم العسكرية، وقال إن الجيش الإسرائيلي أخلى القاعدة عقب تهديد "حزب الله" بالرد على "الخروقات الإسرائيلية". 

 

نصر الله: لا خطوط حمراء

وفي أول تعليق له على استهداف المدرعة الإسرائيلية، قال الأمين العام لجماعة "حزب الله"، حسن نصر الله، اليوم، إن المواجهة على الحدود مع إسرائيل انتهت، لكنها أطلقت مرحلة جديدة لم تعد فيها خطوط حمراء.

وقال نصر الله، في كلمة بثها التلفزيون، إن "حزب الله" سيركز الآن على استهداف الطائرات الإسرائيلية المسيرة التي تخترق الأجواء اللبنانية، وإن الأمر "صار بيد الميدان".

وأضاف أن "حزب الله" بعث رسالة لإسرائيل عبر هجومه يوم الأحد مفادها "إذا اعتديتم فإن كل حدودكم وجنودكم ومستعمراتكم على الحدود وفي العمق وفي عمق العمق ستكون في دائرة التهديد والاستهداف والرد قطعاً وبلا أي إشكال".

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يشهد لبنان توترات أمنية متصاعدة، مع سقوط طائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية، تلاها باليوم التالي دوي 3 انفجارات في مراكز عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة)، بمنطقة قوسيا بقضاء زحلة في البقاع. ولم تنف إسرائيل أو تؤكد مسؤوليتها عما شهده لبنان، لكن الرئيس اللبناني، ميشال عون، اعتبر ما حدث بمثابة "إعلان حرب" من جانب إسرائيل. 

(الأناضول، رويترز)