"حزب الله" يشيّع 5 من عناصره قُتلوا في سورية

"حزب الله" يشيّع 5 من عناصره قُتلوا في سورية

27 أكتوبر 2018
الصورة
الحزب استعاد الجثامين بعد 10 أشهر(محمود الزيات/فرانس برس)
+ الخط -
شيّع "حزب الله" اللبناني، اليوم السبت، خمسة من عناصره، قتلوا في منطقة البادية، وسط سورية، مطلع العام الجاري. وأفادت وسائل إعلام ناطقة باسم الحزب، بأن الأخير أقام في مقام السيدة خولة بنت الإمام الحسين في بعلبك، مراسم استقبال خمسة من عناصره، استعاد جثامينهم بعد ما يقارب العشرة أشهر، وهم: محمد صادق شرف الدين، محمود السعدي صفوان، علاء محمد أمهز، علي حسين حمادة ومنذر دياب أمهز.

وبحسب تلك الوسائل، فقد شيع كل منهم في مسقط رأسه، باستثناء شرف الدين الذي سيحدد موعد تشييعه في بعلبك لاحقاً.

واستعاد "حزب الله" جثامينهم، الأربعاء الماضي، في إطار صفقة بين النظام السوري وتنظيم "داعش" الإرهابي. وأوضح إعلام "حزب الله"، أن عناصره قُتلوا مطلع العام الجاري، في كمين بالبادية السورية.

وشارك في موكب التشييع وزير الصناعة المحسوب على "حزب الله"، حسين الحاج حسن، والنائبان في البرلمان عن الحزب؛ علي المقداد، وإبراهيم الموسوي. وأمّ الصلاة على الجثامين المسؤول الثقافي في المنطقة، العلامة فيصل شكر.




وبمقتضى الصفقة المشار إليها، سلّم "داعش" مختطفات من محافظة السويداء (جنوب)، مقابل إفراج النظام عن معتقلات.

ويشارك "حزب الله" في القتال الدائر بسورية إلى جانب النظام، منذ بدايات الثورة التي اشتعلت عام 2011.

المساهمون