"جمعية الثقافة العربية" تستعيد زمن "الانشراح"

24 مايو 2019
الصورة
ملصق الافتتاح
+ الخط -

أعلنت "جمعية الثقافة العربية"، إطلاق مشروع "سينما الانشراح" في حيفا، والتي تعرض اعتباراً من الأسبوع المقبل، على الهواء الطلق، أفلاماً عربية قديمة.

وقالت الجمعية في بيان لها إن افتتاح العروض في ساحة عمارة المركز الثقافي العربي سيكون عند السابعة من مساء الثلاثاء المقبل، بحفل موسسيقي لتامر قيس، يليه عرض فيلم "غرام وانتقام".

وتأخذ "سينما الانشراح" اسمها من "بستان الانشراح"، وهو أحد أشهر "متنزهات حيفا في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الفائت، وكان يتولى إدارته طنوس سلامة وإخوته".

وبحسب البيان، فقد "كان البستان يشقه في الطول شارع البنوك ويمتد من شارع اللنبي في أعلاه إلى شارع يافا في أسفله، وعرضه بحجم طوله. وقدّم هذا المتنزه خدمات جليلة إلى سكان حيفا كونه الملهى والمتنفس الوحيد لهم".

وقد غنت في "الانشراح" أم كلثوم ومنيرة المهدية، وقُدمت مسرحيات يوسف وهبي، وفرقة عكاشة الهزلية، وغيرهما من الفرق التمثيلية والفكاهية العربية.

بدورها قالت مديرة الجمعية رلى خوري "إنّ الجمعية تطمح من خلال سينما الانشراح إلى أن تستعيد نقطة زمنية مفقودة في تاريخ الثقافة العربية الحديثة لتنطلق منها إلى نقاط زمنية أخرى".

وأشارت إلى أنه في الموسم الأول سوف تعرض خمسة أفلام مصرية قديمة، غنائية وكوميدية ودرامية واستعراضية ونسوية، هي: "غزل البنات"، و"باب الحديد"، و"الزوجة 13"، و"أنا حرّة" و"خلي بالك من زوزو".

أما متنزه الانشراح، فتذكر بعض المصادر أن أم كلثوم غنت فيه، بعد أن انتهت من حفل لها على مسرح "عدن في القدس"، ثم أقامت حفلاً آخر في شارع الملوك في حيفا أيضاً، ويقال إن سيدة حيفاوية حضرت حفل الست في "الانشراح"، وهي التي أطلقت عليها لقب "كوكب الشرق" الذي أصبحت تعرف به.

فيلم الافتتاح "غرام وانتقام" أُنتج عام 1944، وهو من بطولة أسمهان وأنور وجدي ويوسف بيك وهبي، وقد رحلت اسمهان قبل عرض الفيلم بفترة قليلة، ولذلك كان عرضه الأول حدثاً كبيراً في صالات السينما العربية.

يذكر أن "جمعية الثقافة العربية" أقامت في ذكرى النكبة الواحدة والسبعين التي أقيمت مؤخراً، عدة جولات في حيفا، بهدف استعادة ذاكرة الأماكن الفلسطينية في المدينة.

دلالات

المساهمون