"جسد غريب": هجرة التونسيين غير الشرعية على الشاشة

تونس
خباب عبد المقصود
22 فبراير 2017
+ الخط -

تفتح دور السينما التونسية اليوم الأربعاء قاعاتها للجمهور لحضور فيلم "جسد غريب" للمخرجة التونسية رجاء عماري، والذي يعالج قضية الهجرة غير الشرعية في تونس.

يتناول الفيلم قصة سامية التي هاجرت عبر قارب وصولاً إلى فرنسا، والتي يسكنها هاجس أن يلاحقها شقيقها المتشدد، خفيةً. تلجأ بطلة الفيلم في البداية لتجد لها مأوىً عند عماد ــ أحد معارفها السابقين في القرية ــ وتلجأ بعد ذلك إلى العمل في منزل ليلي.

أقامت أسرة الفيلم أمس الثلاثاء عرضاً خاصاً للصحافيين شاركت فيه بطلات الفيلم إلى جانب المخرجة والمنتجة. تقول سارة حناشي بطلة الفيلم لـ"العربي الجديد"، إن دور سامية، الذي قامت به، يُعدّ من الأدوار المميزة التي قامت بها، باعتبار أن تجربة الهجرة هي من التجارب التي ترد في خاطر كثير من التونسيين، وهو ما جعلها تدخل في تفاصيل الشخصية إلى حدّ كبير. وتضيف حناشي أن الغوص في تفاصيل النفسية يعد أمراً مجهداً خصوصاً أن بطلة الفيلم حاولت طوال الوقت الهروب من فكرة الماضي الذي يلاحقها بالإضافة إلى وجود أخيها المسجون بتهمة الإرهاب.


من جهتها، تقول رجاء عماري، مخرجة وكاتبة الفيلم، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد" إنها حاولت أن تربط الشخصيات الثلاث وكأنهم مرآة لبعضهم البعض، بالإضافة للصراع النفسي المتداخل بينهم بعد قيامهم بالهجرة في أزمنة مختلفة. وتضيف أنها اهتمت بالكتابة عن هذه القضية لأنها هي أيضاً مهاجرة.

وتعرب المخرجة عماري أنها لم تتخوف من فكرة تقبّل الفيلم من عدمه، على اعتبار أن ما تقوم به هو واجب، لكنها في النهاية تنظر للفيلم على أنه عمل فني يقدم الصورة والموسيقى والنص الذي تؤمن به.


من جهتها، تكشف درة بوشوشة عن سعادتها لطرح الفيلم في دور العرض ليشاهده الجمهور التونسي، مؤكدة على إيمانها بأهمية وجود أفلام تناقش الصراع النفسي الذي يواجهه المهاجر غير الشرعي بعد قيامه بهذه الهجرة، وتضيف أن إيمانها بالمخرجة هو ما شجعها على تبني هذا الفيلم.



(مصدر الصور: صفحة "Corps Etranger جسد غريب‎" على فيسبوك)


ذات صلة

الصورة

سياسة

أحيا سياسيون وعدة منظمات تونسية، اليوم السبت، الذكرى الثامنة لاغتيال الأمين العام السابق لحزب "الوطنيين الديمقراطيين الموحد" شكري بلعيد في 6 فبراير/ شباط 2013، رافعين عدة شعارات منها "شكري حي والشعب لن يهزم". 
الصورة
محتجون يرشقون قوات الأمن بالحجارة (العربي الجديد)

سياسة

يشهد شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس، اليوم السبت، مسيرة غاضبة وشعارات استفزازية من بعض الشباب المحتجين الذين أقدموا على رشق قوات الأمن بالحجارة والقوارير البلاستيكية.
الصورة
مغنم

رياضة

أكد نجم كرة اليد التونسية السابق، هيكل مغنم، أن مشاركة منتخب بلاده في بطولة العالم المقامة حالياً في مصر تعتبر مخيبة للآمال ولا تمثل عراقة اللعبة وتاريخها في تونس، موضحاً أن خروج "نسور قرطاج" منذ الدور الأول يعود إلى عدة الأسباب.

الصورة
منظمات ومكونات من المجتمع المدني (العربي الجديد)

سياسة

طالبت منظمات ومكونات من المجتمع المدني، اليوم الخميس، السلطات التونسية، بعدم استعمال القوة مع المحتجين، منددة بالإيقافات التي طاولت عديد الشبان خلال التحركات التي شهدتها عدة محافظات تونسية، مشيرة إلى إيقاف نحو ألف شاب.

المساهمون