"تويتر" يعلّق حساباً لمتطرفين ينتحلون اسم "أنتيفا" لإشعال العنف في الاحتجاجات الأميركية

02 يونيو 2020
الصورة
اتهم ترامب الشبكة بإشعال العنف (كيريم يوسيل/فرانس برس)
كشف موقع التدوين المصغر "تويتر" أن أحد الحسابات الذي يبدو وكأنه يتبع منظمة "أنتيفا" الداعمة للمتظاهرين في أميركا هو في الحقيقة حساب تديره مجموعة Identity Evropa البيضاء المتطرفة من أجل إثارة التوتر وإشعال العنف. 

ونقلت شبكة NBC News عن متحدث باسم "تويتر" أن الحساب انتهك سياسة "التلاعب والسبام" في الشركة، وتحديداً من جانب إنشاء حسابات مزيفة، وتم تعليقه بعد تغريدة تحرض على العنف.

ومع اندلاع الاحتجاجات في ولايات متعددة ليلة الأحد، نشر الحساب الجديد @ANTIFA_US على "تويتر": "الليلة الليلة يا رفاق" مع رمز قبضة بني، "الليلة نقول تباً للمدينة، وننتقل إلى المناطق السكنية، ونأخذ ما لنا".

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها "تويتر" إجراءات ضد الحسابات المزيفة الضالعة في السلوك الضار المرتبط بـ"أيدنتيتي إفروبا، وفقاً للمتحدث.

وحركة "أنتيفا" شبكة من الجماعات الراديكالية غير المنظمة التي تستخدم إجراءات مباشرة لمحاربة اليمين المتطرف والفاشية.

واستهدف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الشبكة مدعياً أنها المحرّك لبعض أعمال العنف وتخريب الممتلكات التي شوهدت في بعض الاحتجاجات، على الرغم من قلة الأدلة على علاقتها.

تعليق: