"توت عنخ آمون": الوصول إلى لندن

31 أكتوبر 2019
الصورة
(إعلان عن المعرض في عربة ميترو لندنية)
+ الخط -

بعد أيام قليلة من انتهائه في باريس حيث حقّق رقماً قياسياً على مستوى عدد الزيارات التي تجاوزت المليون، ينطلق في لندن، بعد غد السبت، معرض "توت عنخ آمون"، حيث ستكون العاصمة البريطانية محطّته الثالثة بعد لوس أنجلوس وباريس.

وكما في محطّتيه السابقيتن، يُنتظر أن يحقّق "توت عنخ آمون" أرقام مبيعات كبيرة للتذاكر في لندن، خصوصاً أن حملات دعاية كبيرة قد نُظمت هذه الأيام في وسائل الإعلام والفضاءات العامة، دون أن ننسى الشعبية التي يحظى بها هذا الفرعون بالذات نظراً للغموض الذي يكتنف شخصيته، وحضور اسمه في أعمال أدبية وسينمائية كثيرة.

سيضمّ المعرض 150 قطعة أثرية وُجدت في ضريح الفرعون المصري، وقد مثّل اكتشافها حدثاً أساسياً (1922) في تاريخ علم المصريات على اعتبار أن محاولات عديدة باءت بالفشل للعثور عليه بين منتصف القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين وهي الفترة التي اكتُشفت فيها معظم المقابر الفرعونية، حتى أن كثيرين اعتقدوا بأن توت عنخ آمون مجرد شخصية أسطورية، قبل أن تثبت الحفريات عكس ذلك.

سيتواصل المعرض حتى الثالث من أيار/ مايو من السنة المقبلة، ويُذكر أن عائدات المعرض - كما في محطتيه السابقتين - ستُرصد لنفقات إنشاء المتحف المصري الجديد. ولعلّ النجاحات التي يحقّقها في مدن عالمية تزيد من حجم المسؤولية على المشرفين على المشروع، علماً بأنه تقرّر أن تكون جولة كنوز الفرعون هذه آخر جولة حيث ستستقر بشكل نهائي في مصر عند افتتاح المتحف المصري الجديد.

المساهمون