"تسلا" تسيطر على نصف عيوب سياراتها الكهربائية

29 أكتوبر 2019
الصورة
أحدث موديلات الشركة الأميركية (فرانس برس)
+ الخط -
أظهر أكبر مسح لسائقي سيارات "تسلا" Tesla أن الشركة الأميركية عرفت أخيراً كيفية إيصال سياراتها إلى المشترين بمشكلات أقل، بعدما قلصت معدل العيوب إلى النصف تقريباً.

فكيف ينظر مالكو سيارات "تسلا" الكهربائية إلى تجربتهم؟

يأتي هذا الاستطلاع بعدما باعت "تسلا" أكثر من 350 ألفاً من سيارات "سيدان 3" الأكثر مبيعاً منذ عام 2017، وبعدما خرجت العديد من هذه السيارات الكهربائية من المصنع شابتها عيوب، مثل تشقّق الطلاء وانحراف اللوحات ومشكلات ميكانيكية في حالات قليلة.

وقد أصبحت هذه العيوب نقطة انطلاق لنقّاد صناعة السيارات الكهربائية، ومصدراً للإحباط عند بعض المالكين.

ووجد أوّل مسح شامل أجرته شبكة "بلومبيرغ" لحوالى 5 آلاف من مالكي الطراز 3، أن معدل العيوب بلغ ذروته في الربع الثالث من عام 2018، إذ تم التعامل مع مشكلات في 80 سيارة من أصل كل 100 سيارة.
وكان ذلك عندما بدأت "تسلا" بإنشاء خط تجميع جديد وإنتاج 3 أضعاف الكميات من الطراز 3.

لكن الشركة تعكف الآن على تصنيع نحو 100 ألف سيارة كل 3 أشهر، وللمرة الأولى، هناك بيانات لإظهار أن خبرة الشركة وحجم إنتاجها أحدثا اتساقاً في عمليات التصنيع.

وبحسب استطلاع آراء "بلومبيرغ" حول الموديل 3، تبين انخفاض معدّل شكاوى المالكين الجدد بنسبة 44% في الربع الثالث من عام 2019، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وبعد مرور عقد من الزمن على تجميع سيارتها الأولى، تحولت "تسلا" من شركة متخصصة في صناعة السيارات الكهربائية إلى مصنع عالمي كبير.

المساهمون