"تسلا" أول شركة سيارات تتجاوز قيمتها السوقية 100 مليار دولار

22 يناير 2020
الصورة
من أحدث موديلات الشركة المتخصصة بالسيارات الكهربائية (فرانس برس)
+ الخط -


ارتفعت أسهم "تسلا" ارتفاعا قويا، اليوم الأربعاء، لتصبح أول شركة سيارات أميركية مدرجة تتجاوز قيمتها السوقية 100 مليار دولار، بما يزيد على قيمة "فورد موتور" و"جنرال موتورز" معا.

وارتفعت أسهم صانع السيارات الكهربائية 8.1% إلى 591.78 دولارا في أواخر المعاملات الصباحية، مواصلة صعودها الصاروخي الذي زاد سعر السهم لأكثر من مثليه في الأشهر الثلاثة الأخيرة.

وكتب دان إيفز، المحلل لدى ويدبوش، في رسالة بالبريد الإلكتروني، أن الصعود "يتناغم مع التحول في مسار الطلب على السيارات الكهربائية عالميا. المتشككون ثبت خطؤهم، وبلوغ القيمة السوقية 100 مليار دولار يدفع بالمراهنين على انخفاض السعر إلى البيات الشتوي".

يأتي ذلك بعد أقل من شهر من تخطي سهم تسلا حاجز 420 دولارا، وهو السعر الذي سبق أن قال إيلون ماسك المدير التنفيذي للشركة في تغريدة إنه سيلغي عنده إدراج الشركة.
كان ماسك قد قال على تويتر إنه "دبر التمويل" اللازم لإلغاء إدراج الشركة في أغسطس/ آب 2018، عندما كان السهم في أواسط الثلاثمئة والثلاثين دولارا، لكنه سرعان ما تراجع تحت ضغط المستثمرين وبواعث قلق الجهات التنظيمية.
وقال بين كالو، كبير محللي البحوث لدى روبرت و. بيرد اند كو، التي خفضت في التاسع من يناير/ كانون الثاني تصنيفها للسهم إلى محايد، إن "بواعث القلق المرتبطة بالسيولة ليست مطروحة حاليا، وهو ما يفتح... القاعدة لمستثمرين جدد".

وأضاف كالو أن صعود السهم يساعد أيضا على جذب موظفين أكفاء، متابعا: "في قطاع التكنولوجيا حيث التوظيف واستبقاء الموظفين بالغ الصعوبة، ولا سيما في منطقة خليج سان فرانسيسكو، فإن سعر السهم يساعد". وتعلن تسلا نتائجها بعد إغلاق معاملات يوم 29 يناير/كانون الثاني.

(رويترز)

المساهمون