"تراكم" أحمد فريد: تجوال في مدينة التناقضات

"تراكم" أحمد فريد: تجوال في مدينة التناقضات

18 يناير 2020
الصورة
(جزء من إحدى لوحات المعرض)
+ الخط -

تحت عنوان "تراكم"، يتواصل معرض الفنان المصري أحمد فريد، الذي افتتح مؤخراً في "غاليري سفرخان" في القاهرة حتى نهاية الشهر المقبل، والذي يضم مجموعة من اللوحات الزيتية التي تتناول فكرة الطبقات التاريخية والذاكرة.

في أحدث مجموعاته، يعرض فريد تصوراً للزمن والتراكم، ويستكشف التراث التاريخي لإيجاد التوازن بين القديم والجديد. بعض الأعمال تقدم عالماً من الأحلام في محيط لوني هادئ، وبعضها أكثر شدة وكثافة وقتامة.

تظهر القاهرة كمدينة أكثر ما يُعرف عنها اليوم هي حالة الاكتظاظ والشدة والتوتر، والتي يعبّر عنها الفنان بألوان مختلفة؛ كالأخضر والأزرق الناري والوردي والأحمر والبني، وطعّم العمران بألوان معتقة تحيل إلى قِدم المدينة التاريخية.

وبحسب تقديم المعرض، يُظهر فريد بيئة واحدة تبدو متسقة لكنها مكان للتناقضات التي لا لبس فيها؛ "من اللصوص إلى مقدمي الخدمات الخيرية ورجال الشرطة العنيفين والمجرمين، والفئة المنعزلة من الأثرياء إلى الأغلبية الفقيرة المضطربة التي غرقت في كثير من الأحيان".

يلتقط فريد، وفقاً لتقديم معرض "تراكم"، التعقيدات والروايات المتنافسة لهذه التناقضات، "من الطبقات والعوامل المتراكمة لواجهة مشهد المدينة، إلى الأكواخ والمعابد الفرعونية القديمة إلى المباني الشاهقة الآن، تتميز طبقات الحياة وتراكمها بخصائص لا حدود لها تشكلها، وأسرار من حقبة ماضية تكملها".

المساهمون