"بي بي سي" قد تمنع صحافييها من استخدام "تويتر"

"بي بي سي" قد تمنع صحافييها من استخدام "تويتر"

22 ديسمبر 2019
الصورة
انتقدت تعليقات المراسلين خلال الانتخابات البريطانية (Getty)
+ الخط -

تدرس "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي) تقييد استخدام صحافييها لموقع "تويتر". وإذا جرت الموافقة على الخطة، فسيُطلب من كبار المراسلين الابتعاد عن استخدام المنصات الرقمية للترويج لقصصهم أو تقديم تحليل فوري.

ويأتي الاقتراح بعد انتقادات للتعليقات التي أدلى بها الموظفون في "بي بي سي" عبر الإنترنت، خلال الحملة الانتخابية البريطانية. إذ تعرضت المحررة السياسية، لورا كونسبيرغ، لهجوم من بعض مؤيدي جيريمي كوربين، لتكرارها، إلى جانب نقّاد آخرين، ادعاءً كاذباً بأن أحد الناشطين في "حزب العمال" لكم أحد مساعدي وزير "حزب المحافظين". في الوقت نفسه، اتهم محرر الهيئة في أميركا الشمالية، جون سوبيل، بنشر تغريدات تكشف عن موقف انتقادي إزاء الرئيس دونالد ترامب.

وأشارت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، أمس السبت، إلى أن مديرة الأخبار في "بي بي سي"، فران أنسوورث، تسعى إلى إقناع الصحافيين بالتوقف عن التعليق على المواضيع السياسية والأحداث الراهنة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت "ذا غارديان"، نقلاً عن أحد موظفي "بي بي سي"، بأن أنسوورث عرضت خطتها خلال حفل أقيم في قاعة مجلس الهيئة.

وقال مقربون من أنسوورث إنها مزحت بشأن نيتها حظر التعليق عبر "تويتر" بشكل كامل، لكنها تسعى إلى تطبيق قواعد وتوجيه "بي بي سي" بصرامة أشد، بشأن ما يخص استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أن "القناة الرابعة" البريطانية أعلنت، الأسبوع الماضي، حظر موظفيها غير السياسيين من التغريد عن الأوضاع الراهنة.

المساهمون