"بيروت للإقامة الفنية"... عشرون معرضاً افتراضياً

30 مايو 2020
الصورة
(من المعرض الافتراضي للفنان العراقي أثير)

يُتيح مركز "بيروت للإقامة الفنية" مجموعة من معارضه على منصة "غوغل للفن والثقافة"، وهي عشرون معرضاً لفنانين من مختلف أنحاء العالم. وتتنوع طبيعة الأعمال المعروضة بين رسومات ولوحات وتجهيزات وغيرها من الأشكال الفنية المعاصرة.

من بين المعارض الافتراضية التي يتيحها المركز مجموعة أعمال للفنان هيوجون هيون من كوريا الجنوبية والذي يقيم في برلين، ويعتمد في أعماله على الزخرفة والرسم وإعادة تدوير المواد وتتبع أثر الإنسان على جدران المدن التي يتنقل بينها.

كذلك يوجد معرض مشتركة بين الفنانة المكسيكية بياتريس موراليس والروسية إلينا غيليفا والإيرانيين بارغول إينالو وباباك كازمي، وهو مجموعة من التجهيزات من مواد مختلفة، منها ما هو تجريدي وتعبيري مثل أعمال موراليس، وعمل للفنانة آن كلير أستوكوينمنها ما يخاطب "أركيولوجيا اللحظة" كما تفعل غيليفا. في حين تشتغل إينالو مع زميلها كازمي على ثيمات سياسية متعلقة بالمنطقة من مواد أرشيفية كالصور والوثائق.

من المعارض الافتراضية الأُخرى مشاركة للفنانة الفرنسية آن كلير أوستكوين التي تعيد تصور التراث اللبناني الحرفي وتعصرنه من خلال مجموعة من التجهيزات المعدنية المينمالية. إلى جانب معرض للإيطالي فرانسيكو باتشيه، الذي يتعاون مع حرفيين تقليديين من المدن الإيطالية ليعيد إنتاج روح المدينة في تجهيزاته المختلفة.

وتعرض الفنانة السورية سارة نعيم إلى جانب العراقي البريطاني أثير. بالنسبة إلى نعيم فإنها تحاول في أعمالها أن تكشف مواطن الخلل في الاتصالات ونقاط الضعف في تشريح التكنولوجيا، من خلال تصوير الخلايا الميتة والرئتين مثلاً.

وتركز أعمال أثير في السنوات الأخيرة على طرح أسئلة غير قابلة للإجابة ضد إجابات غير محددة لأي أسئلة، ويبني تشكيلاً بصرياً بين الاثنين، ويتناول كموضوع أساسي بلده العراق وعلاقته الشتاتية مع وطنه الأم وحيث يقيم.