"بيبسي" تسحب إعلانها المسيء... وتعتذر

06 ابريل 2017
الصورة
كيندال جينر خلال إعلان "بيبسي" (يوتيوب)
+ الخط -
اعتذرت شركة "بيبسي" للمشروبات الغازية، وسحبت إعلانها الذي واجه حملة انتقادات واسعة في المواقع الإخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، واتُهم باستغلال الحركات الاحتجاجية لتحقيق الربح التجاري، خاصة حركة "حياة السود مهمة"، اليوم الخميس.

وأشارت الشركة، في بيان، إلى أنها "تسعى إلى نشر رسالة عالمية تدعو إلى الوحدة والسلام والتفاهم"، وأضافت: "من الواضح أننا أخطأنا المعايير، ونعتذر عن ذلك"، وفقاً لمواقع إخبارية عالمية.

وتابعت: "كما نعتذر عن وضع كيندال جينر في مثل هذا الموقف"، علماً أن عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع، كيندال جينر، لعبت دور البطولة في الإعلان.

خلال الإعلان، تترك جينر جلسة تصوير تخضع لها، للمشاركة في تظاهرة بقيادة ناشطين يحملون اللافتات على أنغام أغنية لحفيد الفنان الشهير بوب مارلي، سكيب مارلي.

وتنزع جينر الشَعر المستعار وتزيل أحمر الشفاه، ثم تقترب من الشرطي الذي يقف في الجهة المقابلة من المتظاهرين لتعطيه عبوة "بيبسي".

تجدر الإشارة إلى أن "بيبسي" ليست الشركة الوحيدة المتهمة بمحاولة استغلال الحركات الاحتجاجية الاجتماعية والسياسية، إذ تعرضت شركة "ليفت" لحملة سخرية واسعة في مارس/آذار الماضي، بعدما وصف الرئيس التنفيذي شركته بأنها "استيقظت"، وهو الشعر نفسه المستخدم من قبل الناشطين في حركة "حياة السود مهمة".

وفي سياق متصل، اعتذرت شركة "نيفيا" لمستحضرات العناية بالبشرة، الثلاثاء، عن إعلانها الأخير المروّج لشعار "البياض هو النقاء" وسحبته، إذ استقبله العنصريون البيض بحفاوة بالغة على شبكة الإنترنت، بينما هاجمه الناشطون واعتبروه عنصرياً ومروجاً لتفوق العرق الأبيض على الأسود.



(العربي الجديد)


المساهمون