"بلاك بينك": محطّات للغناء

12 يونيو 2020
الصورة
أصدرت ليدي غاغا أغنية مشتركة مع "بلاك بينك" (Getty)
منذ تأسيسها عام 2016، استطاعت فرقة الكي بوب الكورية الجنوبية "بلاك بينك" BLACK PINK، أن تحجز لها مكاناً مهماً بين أشهر الفرق الكورية، بعد أن حققت نجاحات واسعة وصلت حدودها إلى الأسواق الأميركية والآسيوية والعربية.
لا تختلف الفرقة النسائية التي تضم أربع مغنيات رئيسيات، عن باقي الفرق الكورية من حيث الأداء الراقص والشكل الموسيقي والتركيب الغنائي لكل عضو داخل المجموعة، إذ تجري العادة بتوزيع الموسيقى والألحان بحسب الطبقات الصوتية لكل مغن، فيتم توزيعها بين الراب والبوب والسوفت روك مع دمج لغوي بين الكورية والإنكليزية تطوّع لها قافية الأغنية بشكل سلس وجذاب فتشكل روح الأغنية الكورية المعروفة عادة.
هذه التركيبة جعلت النمط الكوري يتسلل بهدوء إلى ذوق المستمعين في أنحاء العالم، خاصة بعد أن اكتسحت أغنية GANGNAM STYLE للمغني الكوري ساي عام 2012، سوق اليوتيوب والحفلات في مختلف أقطار العالم، فانتشرت بعدها العديد من الفرق الكورية الناجحة مثل BTS وBIGBANG وTWICE وغيرها العشرات من الفرق التي استحوذت على قلوب وأفكار الشباب اليافع بشكل خاص، وأصبحت محط اهتمام وسائل الإعلام وشركات التسجيل ومنظمي الحفلات والمغنين من مختلف الجنسيات.
فرقة "بلاك بينك" تعد اليوم أنجح فرقة غنائية في كوريا الجنوبية، وأكثرها استماعاً ومتابعة على منصات مثل يوتيوب وتيون إن وديزر. حافظت أعمالها ومبيعاتها على المراكز الأولى في فئة "البيلبورد" للألبومات منذ طرحها أغنية BOOMBAYAH عام 2016 والتي كانت شرارة النجاح الأولى للفرقة، بعد أن حصدت الأغنية ملايين المشاهدات خلال أسبوع، وتجاوزت سقف ثمانمائة وخمسين مليون مشاهدة حتى هذا اليوم. ثم طرحت عام 2018 فيديو كليب لأغنية DDU_DO أشهر أغنية للفرقة، بسقف مشاهدات تجاوز المليار، ثم طرحت العام الماضي أغنية KILL THIS LOVE واحدة من أفضل وأسرع أعمال الفرقة نجاحاً، ولا تزال تحصد نجاحها حتى اليوم بعد أن تجاوزت حدود مشاهداتها حاجز الثمانمائة وخمسة وخمسين مليون مشاهدة على يوتيوب.

جميع هذه المعطيات المشار إليها أعلاه جعلت من المجموعة محط اهتمام عدد من مشاهير الغناء، لطرح دويتات مشتركة، فتم إطلاق أول عمل غنائي مشترك للفرقة مع المغنية البريطانية دوا ليبا عام 2018. وهي أغنية بعنوان KISS AND MAKE UP طرحتها دوا ليبا ضمن أغاني ألبومها DUA LIPA، وحققت الأغنية نجاحًا مقبولًا ووصلت حدود مشاهدتها على منصة يوتيوب إلى 136 مليون مشاهدة. تعاون آخر جمع الفرقة مع المغنية الأميركية ليدي غاغا في أغنية SOUR CANDY التي تم طرحها ضمن أغاني ألبوم غاغا الأخير CHROMATICA نهاية شهر مايو/ أيار الماضي. وقد تصدرت الأغنية لائحة أكثر الأغاني تداولًا على صفحات التواصل وقد حصدت نسبة مشاهدات تجاوزت، حتى هذا اليوم، حاجز الخمسين مليون على موقع يوتيوب.
تعاون محتمل بين الفرقة والمغنية الأميركية أريانا غراندي، تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير أواخر العام الماضي، ولا سيما أن هناك علاقة صداقة تجمع الطرفين. نشر تومي براون، منتج أغاني أريانا غراندي، صورة تجمعه بعضوات الفرقة على صفحة إنستغرام الخاصة به، ما دفع متابعي غراندي للتساؤل حول إمكانية حصول هذا التعاون، فعلقت الأخيرة على ذلك من دون تأكيد أو نفي لهذا الأمر. إضافة إلى ذلك، يرى كثيرون أن علامات التعاون باتت أقرب من ذي قبل، لا سيما أن ليدي غاغا قد تعاونت، بالإضافة إلى "بلاك بينك"، مع أريانا غراندي في ديو مشترك، وهي أغنية RAIN ON ME التي ضمتها غاغا إلى محتوى ألبومها الأخير نفسه.