"بكين للكتاب": النشر بتقنيات الجيل الخامس

21 اغسطس 2019
الصورة
(من دورة سابقة)
يتجاوز مفهوم معرض الكتاب في معظم بلدان العالم توزيع وعرض الإصدارات؛ ورقية وسمعية ومصوّرة، وطرح الأفكار الجديدة في سوق النشر، إلى تطوير الاقتصاد الرقمي والمعرفي والصناعات الثقافية والسياحية، إضافة إلى تقديم تصوّر راهن حول تاريخ البلد المستضيف وتشكّل هويته المعاصرة.

تتوّجه الدورة السادسة والعشرون من "معرض بكين الدولي للكتاب" التي تفتتح فعالياتها اليوم الأربعاء وتتواصل حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري، إلى عرض إمكانية الجيل الجديد من تقنيات الإنترنت عبر الهاتف النقال مع استخدام تكنولوجيا الجيل الخامس كمجال رئيس في أعمال القراءة والكتابة والنشر.

توفّر التظاهرة للمرة الأولى منطقة خاصة بقراءة الجيل الخامس، يمكن "الاطلاع فيها على الصور ثلاثية الأبعاد لأشخاص أو محتوى من الكتب أمام الزوار، حيث سيتغيّر مشهد إطلاق الكتاب إلى الأبد، وبطريقة تتجاوز حدود المكان والزمان"، بحسب بيان المنظّمين.

تتزامن إقامة معرض الكتاب مع افتتاح "المعرض الصيني التاسع للنشر الرقمي" واللذين يقامان تحت سقف واحد في "مركز الصين الدولي للمعارض" بمشاركة حوالي ألفين وستمئة دار نشر من خمسة وتسعين بلداً، وبرمجة اكثر من ألف فعالية بين محاضرة وندوة ولقاء وحفلات التواقيع.

كما تنطلق الاحتفالات بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، حيث يسلّط الضوء على الثقافة والتقاليد والهوية المتعدّدة للبلاد، وعلى التبادلات الدولية التي تتعلّق بالنشر والترجمة والصناعات الثقافية بين الصين وبقية بلدان العالم، وكذلك طرح طريق الحرير الجديد موضوعاً للنقاش على صعيد تنمية الثقافة وصناعة الكتاب.

يستضيف المعرض رومانيا ضيف شرف هذا العام، التي ستعرض دور نشرها أكثر من ستمئة عنوان ويشارك أربعين كاتباً رومانياً، إلى جانب تنظيم قراءات وندوات ثقافية وعروض مسرحية، ولقاء بين الناشرين من كلا البلدين.

مقابل ذلك، تقتصر المشاركات العربية خلال السنوات الماضية على مؤسسات ثقافية رسمية وعدد محدود من دور النشر الخاصة من المغرب ومصر ولبنان والسعودية، كما أن أغلبية الإصدارات المترجمة تأتي من عروض يقدّمها الجانب الصيني.

تنظّم العديد من الفعاليات منها "المنتدى الشعبي حول اتجاهات نشر الأطفال والتنمية"، و"منتدى بكين الدولي للنشر"، و"المنتدى الدولي للنشر الرقمي"، و"منتدى BIBF الدولي لنشر الأطفال"، و"صالون ممثلي حقوق الملكية الفكرية"، إضافة إلى ندوات تناقش موضوعات عدّة منها حقوق الترجمة وترويج القراءة وتجارة الكتب الإلكترونية وغيرها.

تعليق: