"الوفاق" الليبية تستنكر قرار حفتر ضم عناصر بالشرطة لقواته

11 سبتمبر 2019

استنكرت وزارة الداخلية بحكومة "الوفاق" المعترف بها دولياً، قرار اللواء المتقاعد خليفة حفتر، نقل مئات من عناصر الشرطة التابعين لوزارة الداخلية بحكومة مجلس النواب في شرق ليبيا، إلى قواته.

وكان حفتر قد أصدر، أمس الثلاثاء، قراراً يقضى بنقل 678 من عناصر الشرطة التابعة لوزارة داخلية حكومة مجلس النواب في شرق ليبيا، إلى قواته؛ وهم 19 ضابطاً و659 ضابط صف، بحسب القرار.

واعتبرت داخلية حكومة "الوفاق"، في بيان، اليوم الاربعاء، أنّ حفتر "يسعى لتوريط أفراد الشرطة في حربه على العاصمة طرابلس"، محملة وزارة داخلية حكومة مجلس النواب المسؤولية القانونية.

وقال بيان الوزارة إنّ "قرار حفتر جاء بعد خسارته لأعداد كبيرة ممن جرّهم إلى قتال إخوانهم العسكريين، في هجومه الغاشم على العاصمة طرابلس وضواحيها"، والذي بدأ في إبريل/ نيسان الماضي.

وفيما أكدت أنّ "قرار حفتر مخالف لقانون الشرطة، وهي هيئة مدنية مهمتها حفظ الأمن والنظام العام وحماية الأرواح والأعراض والمال العام"، نبّهت الوزارة عناصر الشرطة من "مغبة الزج بهم في هذه الأعمال".

تعليق: