"الوسط" المصري يحيل الملط للتحقيق لمخالفته توجه الحزب

"الوسط" المصري يحيل الملط للتحقيق لمخالفته توجه الحزب

19 مارس 2014
الصورة
حزب الوسط لازال عضوا في تحالف الشرعية
+ الخط -

قال د. محمد عبد اللطيف - الأمين العام لحزب الوسط، المصري والقائم بأعمال رئيس الحزب-: إن ما تناولته بعض وسائل الإعلام بشأن تصريحات المهنس طارق الملط حول مبادرة لحل الأزمة، يمثل وجهة نظره الشخصية كما أعلنها.

وأضاف عبد اللطيف، في بيان له، أن هذه التصريحات لا تتطابق مع رؤية الحزب وتوجهاته وقراراته الصادرة عن هيئته العليا، بل وجميع دوائر صنع القرار داخل مؤسسات الحزب.

ولفت إلى أن تصريحاته، ردا على الكثير من التساؤلات والشكاوى التي قدمت إلى الحزب مؤخراً، ولرفع الالتباس الذي حدث لدى البعض من أعضاء وجمهور الحزب في الفترة الأخيرة، والذين اعتقدوا بتغير سياسات وتوجهات الحزب بشأن الأزمة السياسية الراهنة.

وقالت مصادر داخل حزب الوسط: إن شكاوى عديدة تقدم بها أعضاء الحزب ضد الملط خلال الفترة الماضية، وضد تصريحاته في الإعلام التي تخالف رؤية الحزب.

وأضافت المصادر - التي طلبت عدم الكشف عن هويتها - لـ"العربي الجديد"، أن الاتجاه العام داخل الحزب هو اتخاذ موقف ضد الملط، وفقا للائحة الحزب الداخلية، مرجحة تحويله للتحقيق، ولكن عقب موافقة الهيئة العليا.

وطرح الملط مبادرة - قبل ما يزيد على أسبوع - وتتلخص في الإفراج عن المعتقلين والطلاب، وتوقف دعم الشرعية عن المظاهرات والمسيرات، وإعادة فتح القنوات الفضائية مع الالتزام بميثاق الشرف الإعلامي مع وقف التحريض الإعلامي، والإعلان بشفافية عن نتائج لجان تقصي الحقائق في قتل المتظاهرين من 25 يناير/كانون الثاني، وعرض المصالحة على أولياء الدم.

المساهمون