"الهايكا" تسلط عقوبات مالية ثقيلة على قناة "نسمة" التونسية

09 أكتوبر 2019
الصورة
عقوبات على نسمة بسبب نبيل القروي (فتحي بلعيد/فرانس برس)

للمرة الرابعة على التوالي خلال شهر، سلّطت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا) عقوبات مالية على قناة "نسمة تي في" بسبب الدعاية للمرشح للدور الثاني في الانتخابات الرئاسية التونسية نبيل القروي، وحزبه "قلب تونس"، الفائز بأربعين مقعداً في الانتخابات التشريعية.

آخر العقوبات سلطتها الهايكا على "نسمة تي في"، مساء أمس الثلاثاء. فقد أعلنت تغريم القناة بمبلغ 320 ألف دينار تونسي (حوالي 140 ألف دولار أميركي) لتضاف لجملة الغرامات المالية السابقة التي راوحت بين 20 ألف دينار تونسي و160 ألف دينار تونسي، ليصل مجموعها إلى ما يعادل نصف مليون دينار تونسي.

هذه السلسة من العقوبات المالية لم تسلط من قبل على أي قناة تلفزيونية أو محطة إذاعية بهذا الشكل المتواتر في لامبالاة واضحة من إدارة "نسمة" بهذه العقوبات المالية، خصوصاً أنّ الناطق الرسمي باسم حملة القروي وأحد الفاعلين البارزين في حزب "قلب تونس"، حاتم المليكي، سبق أن صرح لـ"العربي الجديد"، بأنهم يعتبرون وجود الهايكا غير شرعي، فهي، بحسب رأيه، منتهية الصلاحية وفاقدة للشرعية كهيئة تعديلية للمشهد السمعي البصري في تونس.


من ناحية أخرى، وجّهت "الهايكا" لفت نظر إلى قناة "التاسعة" التلفزيونية الخاصة بسبب الإشهار السياسي. كما وجّهت لفت نظر لكل من الإذاعة الوطنية، وهي إذاعة رسمية (عمومية)، وإذاعة "نجمة أف أم" الخاصة بسبب الإشهار السياسي.

يُذكر أنّ القرار المشترك الذي أصدرته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا) في 21 أغسطس/ آب 2019، حدّد الضوابط المهنية للتغطية الإعلامية للانتخابات الرئاسية والتشريعية، ونصّ على منع الإشهار السياسي والدعاية لأي مرشّح كان.