"النقود عبر العصور": منذ ألفَين وخمسمئة عام

21 يناير 2020
الصورة
(من المعرض)
+ الخط -

بحلول القرن الثامن قبل الميلاد وصولاً إلى القرن الذي يليه، ظهرت النماذج الأولى للعملة المعدنية في مراكز الحضارات الرئيسة في العالم، وأهمّها الصين والهند وفارس وبلاد الإغريق ومصر، وكانت تُصنع من سبائك الذهب والفضة، وتحمل نقوشاً عددية لرموز مقدّسة لديها.

"رحلة النقود في مصر عبر العصور" عنوان المعرض الذي افتتح في "مكتبة الإسكندرية" الأحد الماضي، ويتواصل حتى بعد غد الجمعة، بتنظيم من مركز دراسات الخطوط بالمكتبة بالتعاون، مع "متحف الفن الإسلامي" و"متحف الآثار التعليمي" في جامعة الإسكندرية.

يعود المعرض إلى تاريخ النقود، منذ "أول قطعة نقدية سُكّت في عهد الأخمينيين منذ 2500 عام، مروراً بما أصدره البطالمة من دراخمات وستاترات، وما أصدره البيزنطيون والرومان من دنانير ذهبية وفلوس نحاسية، والساسانيون من دراهم فضية، وصولاً إلى العرب وحتى العصر الحديث"، بحسب بيان المنظّمين.

ويوضّح البيان أن "فكرة المعرض تُبرز تتابع وتداول النقود المصرية، التي تُعتبر سجلاً مصوّراً لتطوّر فنون الخط والكتابة"، حيث توضّح النقوش على أوجه العملة مسار رحلة الكتابة في تطورها، وما وصل إليه الخطاط والفنان المصري في هذا السياق.

من المعرضيتكون المعرض من 14 قسماً تتناول النقود البطلمية، والنقود الرومانية السكندرية، والنقود الرومانية المتأخرة والبيزنطية، والنقود الأموية، والنقود العباسية، والنقود الطولونية، والنقود الإخشيدية، والنقود الفاطمية، والنقود الأيوبية، والنقود المملوكية، والنقود العثمانية، والنقود العلوية، والنقود الجمهورية، والنقود الأجنبية، حيث تُعرض في شكل لوحات، بالإضافة إلى عرض بعض المجموعات النقدية لأول مرة بصورة مُجمعة في مصر.

يشمل المعرض ثمان وخمسين لوحة تضم صوراً لنحو مئتين وخمسين قطعة أثرية مملوكة للجهات المشاركة فيه، وتم اختيارها وفقاً لأهميتها التاريخية وظروف إصدارها، إلى جانب اثنتين وثلاثين عملة معدنية تُعرض لأوّل مرة، وثلاثين قطعة من النقود الورقية التي تعود أقدمها إلى نسخة صادرة عن الحكومة المصرية عام 1918، وتنتمي إلى فئة خمسة وعشرين قرشاً.

وأُقيمت خلال افتتاح المعرض ندوة بعنوان "تاريخ النقد في مصر عبر العصور" تحدّث المشاركون فيها حول تاريخ النقد الذي يوضّح مسائل عديدة تتعلّق بطبيعة الأوضاع الاقتصادية للدولة، حيث تعبّر بشكل رمزي عن هيبتها ونفوذها، كما أُقيمت ورشة عمل حول التقنيات الحديثة في تصوير العملات ومنها تقنية الإضاءة التفاعلية المتغيرة.

المساهمون