"النصرة" تتيح زيارة العسكريين اللبنانيين.. والأهالي يلتقون زعيمها التلي

18 يوليو 2015
الصورة
مراوحة في أزمة العسكريين اللبنانيين المختطفين (فرانس برس)
+ الخط -
أنهى أهالي العسكريين الـ16 المختطفين لدى "جبهة النصرة" زيارة أبنائهم في جرود بلدة عرسال على حدود لبنان الشرقية مع سورية. كذلك التقوا أمير "النصرة" في المنطقة، أبو مالك التلي.

وأشار عدد من الأهالي لـ"العربي الجديد" إلى أن "صحة العسكريين جيدة، ولكن التلي أكد أن المفاوضات مجمدة حالياً".

وقد رافق الأهالي في زيارتهم الوسيط المحلي المقرّب من الجبهة، الشيخ مصطفى الحجيري، والذي قاد الأهالي في جولة على مخيمات اللاجئين السوريين الواقعة خارج نطاق انتشار الجيش اللبناني في الجرود، قبل أن يتوجه مع الحافلات الثلاث التي أقلت الأهالي إلى مكان احتجاز العسكريين.

واستمر اللقاء نحو ساعتين، وسلّم خلاله الأهالي ملابس وأطعمة للعسكريين.

وأكد الأهالي على مطلب أمير النصرة بإطلاق سراح الموقوفتين سجى الدليمي وجمانة حميد، وثلاث سيدات أخريات.

اقرأ أيضاً:
لبنان: نفي رسمي لتحديد تواريخ الإفراج عن العسكريين المختطفين
أمير "النصرة" في القلمون: عرسال لن تكون ساحة معركة
لبنان: الرئيس والحكومة و"المستقبل" يرفضون معركة حزب الله بالقلمون 

المساهمون