"النصرة"تؤكد الحرص على إنهاء ملف محتجزي الجيش اللبناني

11 اغسطس 2014
+ الخط -

قال مصدر رفيع في "جبهة النصرة" بمنطقة القلمون السورية، إن الجبهة "حريصة على إنهاء ملف" عناصر الجيش وقوى الأمن المحتجزين لديها جراء المعارك بين الطرفين في منطقة عرسال الحدودية اللبنانية، لكنه ألمح في الوقت ذاته إلى وجود عراقيل، في حين شدد مصدر عسكري لبناني رفيع أن الاتصالات للإفراج عنهم "مستمرة" وتقودها السلطة السياسية.

وشدد المصدر بـ"النصرة" في اتصال مع وكالة الأناضول، طالبا عدم نشر اسمه، على أن "الجبهة حريصة على إنهاء الملف" المتعلق بالافراج عن عناصر الجيش وقوى الامن المحتجزين لديها وباقي المجموعات المسلحة، لكنه لفت إلى أن "النصرة" ليست "وحدها المعنية بهذا الملف فباقي الثوار معنيون كذلك".