"الموسيقى الروحية": ماء مقدّس ونجوم

10 مايو 2017
الصورة
(الموسيقية البرازيلية مارلوي ميراندا)
+ الخط -
يعدّ "مهرجان الموسيقى الروحية العالمية" الذي تحتضنه مدينة فاس من أبرز التظاهرات الموسيقية في المغرب والعالم العربي التي "تسعى إلى الحفاظ على الخصوصيات الثقافية مع ربطها بالحداثة والانفتاح"، كما يؤكّد المنظّمون كلّ عام، ورغم ذلك تجري استضافة بعض الفنانين بسبب رواجهم كنجوم بالدرجة الأولى.

تنطلق الدورة الثالثة والعشرين من المهرجان عند التاسعة من مساء بعد غدٍ الجمعة وتتواصل حتى العشرين من الشهر الجاري تحت شعار "الماء المقدّس"، من خلال إقامة ندوات تناقش "رمزية الماء وتحثّ على التصالح مع البيئة والطبيعة والأرض"، كما ذكر البيان الصحافي.

ينظّم حفل الافتتاح في فضاء "باب الماكينة"، بعرض "روح على الماء" الذي يقدّم بانوراما تاريخية حول مصدر الحياة والإلهام في الأساطير القديمة وحتى اليوم، من إخراج الفرنسي آلان فيبر وتلحين الفلسطيني رمزي أبو رضوان بمشاركة فنانين من الكويت ومصر وفلسطين واليونان وفرنسا وبلجيكا والبرازيل والهند وإيران والصين ومالي.

يشارك في المهرجان الذي تمزج فعالياته بين الموسيقى والغناء والسينما والفكر، قرابة 150 عازفاً وتتوزّع العروض بين فضاءات حديقة جنان السبيل، وقاعة العمالة، والمركب الثقافي سيدي محمد بن يوسف، ودار عديل، ودار بنسودة.

من بين الفنانين المشاركين، عازف البيانو مارك فيللا من فرنسا، والموسيقية مارلوي ميراندا من البرازيل، ومغني الجاز إريك بيب من الولايات المتحدة، وعازف الغيتار فيسينت أميغو من إسبانيا، والموسيقي نزار إديل من المغرب، والعازفة على "عود البيبا" لينغلنغ يو من الصين، والمغنية ياسمين حمدان من لبنان.

كما يُعرض فيلم "كرنفال الحب في إثيوبيا" لـ مارك فيللا وهابريت لاجنتي، كما يتضمّن البرنامج عروضاً لفرقة "سونغاي" من إسبانيا، و"فرقة سلمان العمّاري" من الكويت، وفرقة مدينة وزان والفرقة التيجانية ومجموعة "إزلان" وفرقة "إينوروز" من المغرب.

وتعقد عدّة ندوات؛ من بينها: "الماء وأبعاده الروحية"، و"المياه ومتطلّبات التنمية المستدامة"، و"المياه في النظم الإيكولوجية الهشّة"، ويختتم المهرجان بحفل للفنانة اللبناني ماجدة الرومي.

دلالات

المساهمون