"الملكي" يخشى كابوساً لم يحدث منذ 38 سنة

01 أكتوبر 2019
الصورة
هل يُحقق ريال مدريد فوزه الأول قارياً؟ (Getty)
لم يعد ملعب "سانتياغو برنابيو" مصدر اطمئنان لفريق ريال مدريد عند استقبال المنافسين في دوري أبطال أوروبا من واقع الأرقام في الفترة الأخيرة، ويتمنى المدرب الفرنسي زين الدين زيدان أن يتغير حظه عند استقبال كلوب بروج البلجيكي الليلة.


ورغم أن المنافس يبدو ضعيفاً أمام تاريخ النادي "الملكي" بطل أوروبا 13 مرة، إلا أن نتائج الحاضر تقلق فريق المدرب زيدان، وذلك بعد أن خسر على ملعبه 3 مرات في العام الماضي ضمن منافسات المسابقة القارية العريقة.

ففي الموسم الماضي عاش ريال مدريد ليلتين من أسوأ لياليه "السوداء" عبر تاريخه في "سانتياغو برنابيو"، وذلك بعد الخسارة (3 –صفر) من سيسكا موسكو الروسي و(4 – 1) من أياكس أمستردام، ليُودع المنافسة باكراً من دور الـ 16 بعد ثلاثة ألقاب متتالية.

وسبقتهما هزيمة (3 – 1) أمام فريق يوفنتوس في الموسم قبل الماضي، لكنها تدخل النطاق الزمني لعام واحد (11 شهراً) بحسب أرقام صحيفة (أس) الإسبانية، غير أنها لم تؤثر على فرص ريال مدريد في الاستمرار حتى نال اللقب.


وفي حال حدوث مفاجأة بخسارة النادي "الملكي" أمام كلوب بروج، سيتعرض لصدمة لا سابق لها منذ عام 1981 (منذ 38 سنة) وذلك بالخسارة 3 مرات متتالية في أوروبا، إثر خروجه على يد أياكس في الموسم الماضي وافتتاح النسخة الحالية بخسارة أخرى مهينة أمام باريس سان جيرمان.