"المخطوطات الثقافية": نشر صفحات مفقودة

16 مايو 2020
الصورة
من مخطوط عربي قديم
+ الخط -
مع صعوبة الحصول على أي إصدارات ورقية في ظل هذه الظروف، قام "معهد المخطوطات العربية" بتوفير العدد الجديد من مجلة "المخطوطات الثقافية"، وهو العدد الثاني منها، قبل أيام للتحميل الإلكتروني، لا سيما وأنها مجلة تهم فئة بعينها من الباحثين والدارسين في حقول المخطوطات.

صدر العدد بمشاركة سبعة عشرة باحثاً عربياً، وكتب الافتتاحية رئيس المعهد الأكاديمي فيصل الحفيان قد دعا إلى "لنكن أكثر تفاؤلاً... ونتخلص من قيود الهم وشرنقته الخانقة، لننطلق إلى فضاء الفعل الواسع"، وربما كان في مسألة إتاحة هذه المجلة للجميع بنسخ إلكترونية بادرة لتحدي هذه "الشرنقة الخانقة" لا سيما وأن مجلة المعهد نفسها متاحة.

والمجلة، بحسب القائمين عليها "تُعنى بالتراث من حيث هو مادة ثقافية ومعرفية عصرية قابلة لأن تكون مادة جاذبة للقارئ العام لما تتميز به من سهولة التناول ووضوح الطرح وجمال العرض المعتني بالصورة والشَّكْل البصري".

جاء العدد مقسّماً إلى عدة أبواب، هي؛ "حِلْيات" وفيه موضوع يتناول جماليات المخطوط القرآني، وفي باب "الأعلام" موضوعات تتناول شخصيات مختلفة من بينها أحمد زكي باشا ومحمد الدالي، وفي باب "قِطاف" حوار أجري سابقاً مع شيخ الخطاطين المعاصرين الراحل محمود إبراهيم سلامة.

وفي باب "انبعاث الأمر العتيق" تنشر المجلة لأول مرة نصوصا مفقودة من كتاب "لحن العامة والمسودة السنانية"، وفي "أنساق" نجد موضوعاً عن النحت الخطي في الكتابة العربية وتواريخ حلب.

أما باب "فرائد" فيضم مقالتين عن طرائف وغرائب وفيات العلماء، وموضوع فن صناعة الكتاب، وفي باب "تلقيح الألباب" مقالة عن الأحبار وتاريخها، إلى جانب مواضيع مختلفة في التاريخ وعلوم التحقيق إلى جانب مخطوطة مجهولة لابن دريد.

المساهمون