"المجلس العسكري" يجتمع والسيسي يجمع "متعلقاته" من زارة الدفاع

"المجلس العسكري" يجتمع والسيسي يجمع "متعلقاته" من زارة الدفاع

26 مارس 2014
الصورة
+ الخط -
فسر المراقبون اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بأعضائه كافة وبحضور المشير عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إضافة الى ما يتردد عن قيامه بجمع "متعلقاته الشخصية" من وازارة الدفاع، بأنها إشارات الى قرب اعلان السيسي ترشحه، رسميا، للرئاسة في مصر، بعد فترة من التكهنات والتوقعات المتضاربة.

وكانت مصادر سياسية مطلعة، قد قالت لـ "العربي الجديد" أن المشير عبد الفتاح السيسي سيتقدم باستقالته، اليوم الأربعاء، إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي انعقد فعلا على نحو طارئ، وأنه بمجرد موافقة المجلس عليها سيرفعها لرئيس الجمهورية المؤقت في شكل روتيني للتصديق عليها. 

وأوضحت المصادر أن النقاشات دارت داخل المجلس خلال الأسبوع الماضي، بشأن الاتفاق على الترتيبات النهائية عقب إعلان استقالة السيسي من منصبه، وأكدت أن كافة أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة وافقوا على اختيار الفريق صدقي صبحي رئيس أركان القوات المسلحة، وزيراً للدفاع خلفاً للسيسي، وترقية الفريق عبد المنعم التراس قائد الدفاع الجوي رئيساً للأركان خلفاً لصدقي.

وأضافت المصادر القريبة من دوائر صنع القرار، أن السيسي سيتقدم بخطاب إلى الشعب، اليوم، عقب إعلان تقديم استقالته المتوقع بين لحظة وأخرى؛ وأن خطابه سيتضمن قرارالترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

وذكرت المصادر أن "حملة المشير رئيساً" ستعلن الأسبوع المقبل برنامجه الانتخابي؛ وأن اللجنة التي يرأسها عمرو موسى رئيس "لجنة الخمسين"، تضم عدداً كبيراً من الشخصيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من بينهم وزيران سيتقدمان باستقالتيهما من الحكومة عقب إعلان السيسي ترشحه.

وكان "العربي الجديد" قد انفرد في وقت سابق بإعلان انضمام كل من القيادي الإخواني"المفصول" كمال الهلباوي، والباحث السياسي عمرو الشوبكي، والمخرج السينمائي خالد يوسف إلى حملة السيسي الرئاسية، بالإضافة إلى كل من سمير فرج محافظ الأقصر، رئيس إدارة الشؤون المعنوية الأسبق في القوات المسلحة، وكذلك سينضم إليها مساعد وزير الدفاع الحالي للشؤون الاقتصادية إلى الحملة.

المساهمون