"الكوكايين" يكلف نجم يوفنتوس السابق 17 مليون يورو

03 أكتوبر 2018
الصورة
موتو وأبراهيموفيتيش رفقة فريق يوفنتوس (Getty)
+ الخط -


انهارت مسيرات العديد من اللاعبين البارزين بسبب المخدرات، وخاصة خلال الدوري الإيطالي، الذي كان شاهداً على عدة أمثلة، وأشهرها تخص النجم البرازيلي أدريانو، مهاجم إنتر ميلان السابق.  


ووقع بالفخ ذاته، الروماني أدريان موتو، لاعب يوفنتوس السابق، الذي سيضطر لدفع تعويض قيمته 17 مليون يورو، إلى نادي تشلسي الإنكليزي، لعدم تمكنه من الالتزام بالعقد المبرم بينهما، بعد سقوطه في فضيحة تتعلق بتناول مخدر "الكوكايين".  


وسقط قائد منتخب رومانيا السابق، في اختبار للمنشطات في عام 2004، وعوقب على أثره بالإيقاف لمدة 7 أشهر، لذا طالبه نادي تشلسي بتعويض، بعد رفع دعوى قضائية ضد اللاعب، الذي كان قد ضمه مقابل مبلغ ضخم من بارما الإيطالي، يقارب الـ23 مليون يورو، لكنه لم يستفد من خدماته.  





وفرضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على موتو دفع التعويض، لكنه تقدم بطعن وتم رفضه بعد سنوات طويلة من التقاضي، ليصبح ملزماً بدفع المبلغ الكبير، حتى بعد اعتزاله اللعب منذ عامين. 

وترك موتو تشلسي لينتقل إلى صفوف يوفنتوس، لكنه خاض موسما واحداً فقط، ثم تنقل بين أندية أخرى في إيطاليا مثل فيورنتينا وتشيزينا، كما لعب لأجاكسيو الفرنسي، وكان من النجوم البارزين في الكالتشيو قبل هذه الفضيحة.

دلالات

المساهمون