"الكهرباء" العراقية مستثناة من العقوبات على إيران

24 ابريل 2019
الصورة
الغاز الإيراني يشغل محطات الكهرباء (Getty)

قالت وزارة الكهرباء العراقية، الأربعاء، إنها مستثناة من العقوبات التي تفرضها واشنطن على إيران، واستمرار تدفق الغاز المستورد من إيران لتغذية المحطات الإنتاجية بالبلاد، وشراء 1200 ميغاواط من الكهرباء الإيرانية.

ونقلت صحيفة "الصباح" الحكومية، عن مصدر لم تسمه في الوزارة، إن إنهاء الإعفاءات الأميركية من العقوبات على إيران لا تشمل وزارة الكهرباء، وإنما تشمل بعض الدول التي تشتري النفط الخام من طهران.

والإثنين، قررت الولايات المتحدة عدم تجديد الإعفاءات بشأن استيراد النفط الإيراني بحلول 2 مايو/ أيار المقبل، لثماني دول حصلت عليها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

في سياق متصل، نقلت الصحيفة عن مصعب المدرس، المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، قوله إن العراق "يستورد حاليا من إيران ما يقارب 28 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا، والتي تغذي عددا من محطات توليد الكهرباء لإنتاج ما يقارب 2800 ميغاواط".

وأضاف: "من المؤمل أن ترتفع الكميات بداية يونيو/ حزيران المقبل إلى 35 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا، لترتفع الطاقة المنتجة إلى 3500 ميغاواط".

وأشار إلى استمرار الجانب الإيراني بتجهيز العراق بـ1200 ميغاواط من الكهرباء يوميا، والتي تغذي المنظومة الوطنية.

ولفت المدرس إلى أن إجمالي كمية الطاقة التي تستوردها بلاده من إيران تبلغ 4700 ميغاواط، وهو ما يساهم في التخفيف عن كاهل العراق في فصل الصيف.

وقال إن هدف الوزارة توفير 8 آلاف ميغاواط ليكون حجم الطاقة هذا الصيف الأعلى في تاريخ العراق. 

من جهة أخرى، قالت مصادر تجارية، اليوم الأربعاء، إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) باعت في عطاء مليوني برميل من خام البصرة الخفيف للتحميل في نهاية مايو/ أيار بعلاوة 56-70 سنتا للبرميل فوق سعر البيع الرسمي. وأضافت المصادر أن متعاملا صينيا اشترى الشحنة المخصصة للتحميل في 28-30 مايو/ أيار.

وشرح متعامل لوكالة "رويترز" أنه في حين تظل العلاوة الفورية مستقرة نسبيا مقارنة مع صفقات سابقة، فإن كلفة الاحتفاظ بالشحنة لمدة شهر إلى يونيو/ حزيران، للتنافس مع شحنات أخرى، زادت إلى 80 سنتا للبرميل.

كذا، قال مسؤولان نفطيان، اليوم الأربعاء، إن العراق وافق على صفقة مع الشركة الصينية للهندسة والإنشاءات البترولية لإقامة مشروع لمعالجة الغاز الطبيعي المستخرج إلى جانب النفط في حقل الحلفاية العملاق الذي تديره بتروتشاينا، وهو أكبر حقول شركة نفط ميسان، وينتج 370 ألف برميل يوميا من إجمالي إنتاج الشركة البالغ 510 آلاف برميل يوميا.
(الأناضول، العربي الجديد)