"الكلاسيكو المصري" الاختبار الأخير لمدرب الزمالك

07 أكتوبر 2019
الصورة
المدرب الصربي ميتشو (Getty)

بات الصربي ميتشو المدير الفني لنادي الزمالك المصري مهدداً بفقدان منصبه، رغم تجديد الثقة المؤقت به من جانب مرتضى منصور رئيس الفريق، في حالة الخسارة أمام الأهلي المصري في "كلاسيكو" الدوري المرتقب في الـ19 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وشهدت الكواليس البيضاء في الساعات الأخيرة توتراً كبيراً في علاقة ميتشو مع إدارة الزمالك، عقب اتخاذ مرتضى منصور قراراً من طرف واحد من دون الرجوع إلى الصربي، يتمثل في تعيين مدرب عام مصري ضمن الجهاز الفني وترشيحه خمسة أسماء للاختيار من بينها طارق يحيى المدير الفني المؤقت السابق للزمالك وأشرف قاسم نجم الكرة في التسعينيات، ما قوبل بالرفض من جانب المدرب، الذي تمسك بالطاقم الفني المعاون له من دون تغيير.

ونقل ميتشو إلى أمير مرتضى المشرف على الكرة في نادي الزمالك، أن أي تغيير في الجهاز الفني يهز صورته أمام اللاعبين ويعتبره مقبلاً على الإقالة، ما يساهم بتفشي الفوضى بين اللاعبين خلال الأيام المقبلة وقبل لقاء الأهلي الصعب في الأسبوع الرابع بالدوري.


وفي الوقت نفسه، كلف مرتضى منصور نجله أحمد عضو المجلس بمهمة البحث عن مدرب أجنبي جديد يتولى المسؤولية خلفاً لميتشو في حالة إخفاق الأخير أمام الأهلي، معتبراً الخسارة في القمة "نهاية مبكرة لأحلام الزمالك بالفوز ببطولة الدوري الممتاز"، خاصة مع سوء النتائج التي يعيشها الزمالك مع الصربي في آخر خمس مباريات له وخسارته لقب بطل كأس السوبر المصري أمام الأهلي 2-3 قبل أقل من شهر.

ويحتل نادي الزمالك حالياً المركز الثاني في جدول ترتيب الأندية المصرية المشاركة بالدوري، برصيد سبع نقاط، من فوزين، وتعادل في أول ثلاثة أسابيع من المسابقة المحلية.

تعليق: