"#القدس_عاصمة_فلسطين" يتصدر الترند رغم قرعة المونديال

02 ديسمبر 2017
الصورة
أعاد الناشطون نشر أقوال لغسان كنفاني (تويتر)
+ الخط -
رغم سيطرة التفاعل مع قرعة كأس العالم، على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بشكل كامل طوال ليلة أمس الجمعة، إلا أن هذا لم يمنع التفاعل الكبير مع  احتمال إعلان الرئيس  ترامب، نقل سفارة الولايات المتحدة في الكيان الإسرائيلي للقدس، الذي تزامن مع تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الخميس الماضي بأغلبية ساحقة، وصلت ل 151 دولة ضد تبعية مدينة القدس لدولة الاحتلال.

ودشّن الناشطون المصريون، والعرب، وسم #القدس_عاصمة_فلسطين، ليتصدر قائمة الأكثر تداولا، وسط مشاركات واسعة ضد ترامب والصهيونية، وخص الناشطون قيادات عربية في مصر والسعودية والإمارات، واعتبروا علاقتها مع إسرائيل ودعوتها للتطبيع من أسباب ذلك الإعلان المحتمل.

وغرد "ناشط مش سياسي": "‏رويترز: ترامب سيعلن الأربعاء القادم القدس عاصمة اسرائيل. علموا أولادكم أن فلسطين محتلة وعاصمتها القدس".

ونادى المذيع جمال ريان المصريين: "‏القدس تناديكم يا مصريين، نداء لكل مصري لديه اتصال بالأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ضرورة اطلاعه على نية الرئيس ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لابد من تحرك الجامعة العربية واتخاذ موقف عربي سريع وحازم ‎#الخليج ‎#مصر".

وحلل الناشط الخليجي مسفر الكعبي الأمر: "‏نظراً لالتفاف الحبل حول عنق ترامب وصهره ومحمد بن زايد بشأن تدخل الروس فيها مما أدى لفوزه فإن طرق النجاة هو اعتراف ترامب بأن القدس عاصمة الكيان الصهيوني المحتل، وسيتبعها إعتراف إماراتي، وخلفها اعتراف سعودي... ننتظر التحقيق المقرر الأسبوع القادم".


وحاول الصحافي محمود رفعت التفسير فقال: "‏شرعنة احتلال ‎#إسرائيل ل ‎#القدس ضمن ‎#صفقة_القرن ويستميت لتنفيذها ‎#السيسي و ‎#محمد_بن_سلمان برعاية ‎#الإمارات مغلفة بوهم ‎#نيوم وذكرت ذلك منذ سنة ونصف وقت #تيران_وصنافير، ‎#ترامب تعجل اليوم ليقدم انتصار في ‎#أمريكا لانقلاب مستشار الأمن القومي عليه بالتخابر مع ‎#روسيا #القدس_عاصمة_فلسطين".

ونشر حساب منسوب للراحل غسان كنفاني بعض مقولاته: "سأظل أناضل لاسترجاع الوطن لأنه حقي وماضي ومستقبلي الوحيد، لأن لي فيه شجرة وغيمة، وظل وشمس تتوقّد، وغيوم تمطر الخصب، وجذور تستعصي القلع". #القدس_عاصمة_فلسطين".

بدوره، حذر أبو الحسن: "اعلان #ترامب أن القدس عاصمة اسرائيل هو إعلان حرب على المسلمين #القدس_عاصمة_فلسطين". 

كذلك، كتب حساب يسمي نفسه على اسم الأمين عام الأمم المتحدة السابق بان كي مون: "#القدس_عاصمة_فلسطين، لم يتخل عنها الأجداد ولا الآباء وعشمنا أن الأبناء سيسيرون على نفس الخطى حتى ولو أُريقت الدماء".

ونشرت فؤادة الخبر وعلقت: "‏‎عندك حق اعمل اللي انت عاوزه والله ولو السيسي باع سيناء ماحدش هينطق احنا بقينا حالنا يصعب عالكافر". وقال الإعلامي السوري موسى العمر: "‏‎#القدس_عاصمة_فلسطين الى يوم الدين".







دلالات

المساهمون