"الفن الإسلامي وفلورنسا".. معرضٌ لخمسة قرون

31 اغسطس 2018
الصورة
(من المعرض)

ارتبط صعود المدن الإيطالية خلال عصر النهضة في أوروبا بدءاً من القرن الخامس عشر، بسعي "النبلاء" والنخب الثقافية فيها إلى الاستفادة من التطوّر الذي شهدته الحضارة الإسلامية؛ حيث عرفت العلاقات الاقتصادية ذروة تطوّرها بين الطرفَين.

تميّزت فلورنسا، في وسط البلاد، بانفتاحها الكبير سواء على الإمبراطورية البيزنطية قبل سقوط القسطنطينية رغم الاختلاف المذهبي معها، أو مع حواضر الأندلس والمغرب العربي؛ حيث كانت تستضيف العديد من علمائها وأدبائها ورجال الدين فيها.

قام التبادل الاقتصادي، حينها، على تصدير الحرير والأقمشة من المدينة إلى الشرق، مقابل استيراد السجّاد والبهارات والحرير الخام، إلى جانب المشغولات الزجاجية والخزفية والمعدنية التي كانت وسيطاً مهمّاً لإيجاد تفاعلات ثقافية وفنية آنذاك.

"الفن الإسلامي وفلورنسا من عصر آل ميديشي وحتى القرن العشرين" عنوان المعرض الذي يتواصل في "غاليري أوزفيزي" في فلورنسا حتى الثالث والعشرين من الشهر المقبل، بالتعاون مع "متحف بارغيليو الوطني".

يضمّ المعرض أكثر من مئتين وخمسين قطعة من الخزف والمنسوجات والمقتنيات الفنّية التي كانت قد أُهديت إلى عدد من سكّانها أو عُهدت إليهم أو حصلوا عليها خلال زياراتهم إلى العالم الإسلامي على مدار خمسمئة عام.

من المعرضجرى العمل على المشروع منذ عامين، رافقه بحث علمي قام به عدد من مؤرّخي الفن والأكاديميّين الذين وضعوا كتيباً يتضمّن مقالات ورسوماً وخرائط ووثائق تاريخية تُفصّل أحداثاً ومحطّات بارزة عاشتها المدينة في علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية مع جوارها العربي الإسلامي.

وجمع المنظّمون أيضاً يوميات التجار الفلورنسيّين؛ مثل: سيمون سيغولي، وليوناردو فريسكوبالدي، وجورجيو غوتشي، والذين سافروا إلى القدس والقاهرة ودمشق في نهاية القرن الرابع عشر، حيث يظهر انبهارهم بجمال تلك المدن وصناعاتها الحرفية المتطوّرة.

من بين الأعمال المعروضة الأواني الزجاجية التي كانت تُطلى وتطعّم حينها بطبقة من المينا والكريستال الصخري والعاج، وكذلك السجّاد والمنسوجات الآتية من مصر المملوكية في مطلع القرن الخامس عشر، والتي كان لها تأثيرها الكبير على الفن وتحديث الصناعة الإيطالية في تلك الحقبة.

ويُعرَض أيضاً عدد من المخطوطات الشرقية مثل "الشاهنامة" (كتاب الملوك)؛ القصيدة الملحمية التي كتبها الشاعر الفارسي الفردوسي، ونسخ من المصاحف التي يعود بعضها إلى القرن الثالث عشر.

دلالات