"الفنون السورية المعاصرة": أسئلة سنوات الجمر

09 ابريل 2016
الصورة
من العروض (تصوير: داني أبو لوح)
+ الخط -

بالتزامن مع "مهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة" في القاهرة، وبالتعاون معه، تنطلق أيام "الملتقى الدولي للفنون السورية المعاصرة" في بيروت في 18 من الشهر الجاري.

الفعاليات التي تنظّمها مجموعة "اتجاهات"، وهي مؤسسة سورية تُعنى بالثقافة المستقلة، ستتنقّل في المدينة بين مسرح "دوار الشمس"، ومسرح "مونتين" في المركز الثقافي الفرنسي، و"زيكو هاوس".

المشاركات التي في معظمها لفنانين قادمين من سورية أو مقيمين في لبنان؛ لا تقتصر على العروض فقط، بل يفرد الملتقى فرصاً لتسليط الضوء على الدراسات والأوراق البحثية التي تتعلق بالعمل الثقافي في سورية. كما يقدّم مشاريع فنية منجزة وأخرى قيد الإنجاز في مجالات مختلفة من مسرح وموسيقى ورقص وفنون أدائية.

من المشاركين في المتلقى ميار ألكسان ولينا عيسى، وعمر جباعي، ورغد مخلوف، وأسامة حلال.

يتضمّن الملتقى، أيضاً، إطلاق ثلاث مطبوعات جديدة بالتعاون مع "دار ممدوح عدوان"، وهي خمس أوراق بحثية عن أسئلة الراهن السوري ودليل تدريبي حول تصميم الأبحاث الثقافية عن "العمل الثقافي السوري في سنوات الجمر: ثلاثة أبحاث" عن أولويات العمل الثقافي في سورية.

كما تعرض مسرحية "فوق الصفر" لأسامة حلال، إلى جانب عرض راقص لمثقال الزغير بعنوان "Deplacement"، إضافة إلى لقاء موسيقي مع عازف البزق آري سرحان ومع فرقة "طنجرة ضغط".