"الغسالة"... فيلم خيال علمي مصري

"الغسالة"... فيلم خيال علمي مصري

01 مارس 2020
الصورة
تدور أحداث "الغسالة" في إطار كوميدي (تويتر)
+ الخط -
أطلقت الشركة المنتجة لفيلم الخيال العلمي المصري "الغسالة" الملصق الإعلاني الخاص به، والذي يظهر لقطة فوضوية من داخل الغسالة، حيث يكافح هامستر (نوع من القوارض شبيه بالفأر) بدين من أجل النجاة، وسط الملابس والجوارب والمياه الغامرة.

وتدور أحداث الفيلم في إطار من الخيال العلمي، والكوميديا، والفانتازيا حول "عمر" الذي يحاول استخدام الغسالة للتخلص من الشوائب التي تمنعه من الارتباط بحب حياته.

العمل الذي لم يتحدد موعد لعرضه حتى الآن من بطولة كل من الفنانين محمود حميدة، وأحمد حاتم، وهنا الزاهد، ومحمد سلام، وأحمد فتحي، وطاهر أبو ليلة، والقصة من تأليف عادل صليب وإخراج عصام عبد الحميد.

وكان أول فيلم خيال علمي مصري بعنوان "عيون ساحرة" قد عرض عام 1954 أنتجته اللبنانية آسيا داغر وأخرجه أحمد جلال، ورفضته الرقابة في البداية كونه يعرض فكرة إحياء الأموات، لكن المنتجة دافعت بكل قوة عن العمل، مؤكدة أن العمل يدور حول مجرد تنويم مغناطيسي يجعل الأحياء يغفون ثم يوقظون.

ووصل الأمر إلى رئيس الوزراء وقتها عبد الفتاح باشا يحيى، وبعد سلسلة من المناقشات أُجيز عرضه تجارياً.

المساهمون