"العنف الهادئ للأحلام": موسيقى ما بعد الفصل العنصري

12 مارس 2020
الصورة
(شاشة حريرية بعنوان "الأرض تحترق" لـراندجواتو هالسام)
+ الخط -

عند السابعة من مساء السبت المقبل، تنطلق المحاضرة الصوتية التي يؤدّيها راندجواتو هالسام في "مركز الصورة المعاصرة" في القاهرة، تحت عنوان "العنف الهادئ للأحلام: روعة الغيتو"، وهي قراءة في مُعجم الفيديوهات المصوّرة لموسيقى الكويتو.

المحاضرة ضمن برنامج تعليمي ينظّمه المركز تحت عنوان "لقاء مؤقت"، وسوف يمزج الكاتب والمؤرشف الموسيقي الجنوب أفريقي خلالها بين سرديات صوتية وطباعية مرتبطة بممارساته الفنية والبحثية، ويتحدّث عن دور الأغنيات المصوّرة لحركة الكويتو الموسيقية في رسم تاريخ السود في الذاكرة العامة.

تفتح هذه السرديات البصرية أفاقًا أوسع لفهم أشكال التعبير عن الذات في فترة ما بعد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، حيث يموضع هالساني أعمال ودور موسيقى الكويتو في السياق السياسي والاجتماعي الحالي في جنوب أفريقيا ويحاول تتبّع الكيفية التي تبعث بها الأغنيات المصورة للكويتو مفاهيم معارضة عن الذات والوطن والحرية.

يناقش المحاضر صدى تلك الأغنيات المصورة والأعمال الطباعية، ويعرض نتاج ورش أجراها في المركز خلال الأسابيع الماضية، كما يعرض مجموعة فيديوهات بعنوان "رسائل من جوهانسبرج" أنتجها طلاب "مدرسة ويتس" للفنون الجميلة.

"لقاء مؤقت" هو برنامج تعليمي مدّته شهرين يركّز على التاريخ والممارسات الحديثة للنشر الذاتي والمستقل، إضافة إلى تقنيات صناعة المطويات وطباعة الشاشة الحريرية والمطبوعات رخيصة التكلفة.

يُذكر أن هالساني محاضر في "مدرسة ويتس للفنون"، ومتخصّص في الأدب الأفريقي، وهو يعزف الموسيقى تحت اسم "مما تسيلنج"، ويسعى من خلال ممارساته الموسيقية إلى توسيع بحثه في الأهمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للموسيقى الجنوب أفريقية وبالتحديد الكويتو.

دلالات

المساهمون