"العربي الجديد" يوثّق تهجير الدفعة الثانية من حي الوعر

"العربي الجديد" يوثّق تهجير الدفعة الثانية من حي الوعر

جلال بكور
27 مارس 2017
+ الخط -
أنهت قوات النظام السوري، اليوم الاثنين، برعاية روسية، تهجير الدفعة الثانية من أهالي حي الوعر في مدينة حمص، وسط سورية، تطبيقا لاتفاق مع المعارضة بعد حصار دام أكثر من ثلاثة أعوام.

ووثّقت كاميرا "العربي الجديد" لحظات خروج المدنيين والمقاتلين من حي الوعر، الذين أكّدوا أن خروجهم من الحي جاء بسبب القصف والتهديد بالإبادة من قبل النظام السوري وروسيا، والحصار المميت المفروض على الحي.

وفي حديث مع "العربي الجديد"، قال أبو نضال، قبل صعوده إلى الحافلة الخضراء التي تنقله من الحي وهو يحمل طفلته مشيرا إليها: "هذه أصغر إرهابية في الحي تخلص الأسد منها، بعد أن هددنا بتسوية الحي بالأرض، الآن نحن ذاهبون نحو المجهول، لكننا سنعود إلى هنا، سنكمل ثورتنا حتى تخرج الروح من جسدنا".

كما أوضح أبو شريف، لـ"العربي الجديد"، أن "الحي مهدد دائما بالقصف والقتل. الأطفال هنا والرجال والنساء والعجز كلهم مهددون بالموت". في حين اكتفى أحد الشباب بالغناء، منشدا "الثورة دربي يا يمّا ماخشى السجون".

يحملون ما سمح لهم النظام بحمله فقط (العربي الجديد) 


وقال أحد مقاتلي المعارضة الذي يغادر الحي، ورفض البوح باسمه: "أجبرت على المغادرة من أجل حماية عائلتي. يقولون إن جرابلس لا تقصف الآن. سأضع عائلتي في مكان آمن، وألتحق بالجبهات مباشرة. لن أغادر إلى تركيا أو ما شابه ذلك، ولن أجلس في المخيّم".

تلقوا تهديدات بالقتل والإبادة (العربي الجديد) 


وصعد المهجّرون من الحي ضمن الدفعة الثانية في الحافلات الخضراء، حاملين معهم من المتاع ما سمح لهم النظام بحمله، في حين حمل مقاتلو المعارضة السورية المسلحة سلاحهم الخفيف، وتوجهت الحافلات بهم نحو منطقة جرابلس في ريف حلب، شمال سورية.

ووفقا لمعلومات وثّقها "العربي الجديد"، ضمت الدفعة الثانية 370 عائلة، وعدد أفرادها 1850 شخصا، منهم 650 امرأة و180 رضيعا، وبينهم أيضا 40 مريضا، منهم تسعة جرحى بإصابات خطرة نتيجة قصف سابق من قوات النظام السوري على الحي. كما خرج 20 شخصا من المدنيين المصابين بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى خمسة أشخاص من ذوي الإعاقات الجسدية.

مقاتلون يريدون إبعاد عائلاتهم عن الخطر(العربي الجديد) 


وبدأ النظام بتهجير الدفعة الثانية، فجر اليوم الأربعاء، وغادرت آخر حافلة ظهر اليوم، وكان المدنيون قد تجمعوا عند منتصف الليل في أجواء باردة.

1850 شخصاً غادروا الحي في الدفعة الثانية  (العربي الجديد) 


يشار إلى أن الدفعة الأولى ضمت قرابة ألفي مدني ومقاتل من المعارضة السورية المسلحة، في حين تنتظر الدفعة الثالثة موعد تهجيرها يوم السبت المقبل. ومن المتوقع أن يصل عدد المهجرين من حي الوعر إلى قرابة 20 ألفا، وفق مصادر من الحي، لرفضهم إجراء مصالحة مع قوات النظام.


ذات صلة

الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة
الصورة

سياسة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، الناشطة والإعلامية المقدسية منى الكرد، عقب اقتحام منزل عائلتها في حيّ الشيخ جراح بالقدس، وسط تحذيرات من أن يكون ذلك مقدمة تصعيد جديد ضد أهالي الحيّ.
الصورة
مستوطنون يستولون على منزل بحي بطن الهوى/مركز "وادي حلوة"

سياسة

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، وقفة لأهالي حي بطن الهوى في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، والمتضامنين معهم، بعدما نظموا وقفة أمام المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس، التي ستنظر اليوم في الالتماس المقدم إليها.
الصورة
خلال الجولة (العربي الجديد)

مجتمع

نظّمت جمعيّة الثقافة العربية في مدينة حيفا، وهي من أكبر وأهم مدن فلسطين التاريخية، اليوم الخميس، جولات في "باص حيفا بيروت" في الأحياء العربية العريقة الفلسطينية بحيفا، تزامناً مع الذكرى الثالثة والسبعين لسقوط المدينة