"العربي الجديد" يرصد فرحة جمهور الجزائر في أمم أفريقيا

"العربي الجديد" وسط الأفراح الجزائرية: جمهور يتسلق الأسوار ومؤازرة مصرية

القاهرة
العربي الجديد
08 يوليو 2019
+ الخط -

صنع الجمهور الجزائري الحدث كالعادة في بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، وخطف الأنظار باحتفالاته الصاخبة وأهازيجه الحماسية، بعد الفوز بثلاثة أهداف على منتخب غينيا في دور الـ 16 والتأهل إلى دور الثمانية من منافسات البطولة الأفريقية.

ورصد موقع "العربي الجديد" احتفالات الخضر من قلب الحدث بعد المباراة، حيث تسلق عدد من المشجعين أسوار استاد الدفاع الجوي في القاهرة لقيادة بقية الأنصار وسط زيادة ملحوظة في أعداد الجماهير بعد زيادة الوفود القادمة من الجزائر.

وردد الجمهور الجزائري بحماس النشيد الوطني "قسماً بالنازلات الماحقات" وهو من تلحين الفنان المصري محمد فوزي، وشارك العديد من المشجعين المصريين احتفالات الأشقاء في محيط الملعب.



وبطريقة مرحة ردد الجمهور المصري هتاف "يا رياض يا رياض" المأخوذ من فيلم كوميدي للممثل محمد هنيدي، وخصصوه لنجم مانشستر سيتي وقائد محاربي الصحراء رياض محرز الذي سجل الهدف الثاني بطريقة رائعة.

وبعد خروج المنتخبين المصري والمغربي ركز أصحاب الضيافة جهودهم في تشجيع الجزائر، تأكيداً على نسيان الخلافات السابقة التي رافقت المواجهة الفاصلة بين المنتخبين في تصفيات بطولة كأس العالم 2010.

ذات صلة

الصورة

منوعات وميديا

بهمة وصبر، تشمر زهية الجزائرية عن ساعد الجد، وتعمل وسط سوق كلوزال في العاصمة، داخل محل خاص بها لبيع التوابل، منذ عشرة أعوام، وباتت لها خلطاتها الخاصة المميزة، حتى أطلق عليها المواطنون لقب "سيدة البهارات".
الصورة
أبو الفضل بعجي (العربي الجديد)

سياسة

وصف الأمين العام لحزب "جبهة التحرير الوطني" في الجزائر أبو الفضل بعجي، في مؤتمر صحافي مساء اليوم الأربعاء، فوز جبهة التحرير الوطني بالانتخابات النيابية المبكرة التي جرت السبت الماضي، بمثابة "رد على الأصوات التي تحدثت عن نهاية الحزب وطالبت بحله".
الصورة
الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

فتحت مكاتب الاقتراع في الجزائر أبوابها في الثامنة من صباح اليوم السبت، وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية المبكرة لانتخاب 407 نواب في البرلمان، والتي تأتي بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل البرلمان في منتصف فبراير الماضي.
الصورة

منوعات وميديا

يحاول المرشحون الجزائريون توظيف الفضاء الافتراضي لإقناع الناخبين ببرامجهم وبالتالي انتخابهم، في ظلّ أزمة كورونا التي قلّلت من التجمعات الانتخابية، فيما يبقى تأثيرها الحقيقي غير واضح.

المساهمون