"الصحة العالمية" تحذّر من كميات السكّر بأغذية الأطفال في الأسواق

16 يوليو 2019
الصورة
ضرورة التدقيق في محتويات الأغذية (توماس تراتشيل/Getty)
+ الخط -
حذرت منظمة الصحة العالمية من أن نسبة عالية من أغذية الأطفال المتوفرة في الأسواق لمن هم دون الستة أشهر، تحتوي على مستويات عالية من السكر غير ملائمة.

أظهرت دراستان جديدتان أصدرتهما منظمة الصحة العالمية في أوروبا، أن نسبة عالية من أغذية الأطفال يتم تسويقها بشكل غير صحيح على أنها مناسبة للأطفال دون سنّ 6 أشهر، في حين أن العديد من هذه الأطعمة تحتوي على مستويات عالية من السكر.

وأوصت المنظمة في تقرير أمس الإثنين، للإعلان عن نتائج الدراستين، بضرورة إرضاع الأطفال في الأشهر الستة الأولى حصراً. وذكّرت بإرشاداتها التي أعلنت عنها منذ عام 2016 بضرورة إنهاء الترويج غير المناسب لأغذية للرضّع والأطفال الصغار بشكل صريح، معتبرة أنه لا ينبغي الإعلان عن الأطعمة التكميلية التجارية للأطفال دون سنّ 6 أشهر.

وأكدت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، الدكتورة زوسانا جاكاب "أن التغذية الجيدة في الطفولة المبكرة لا تزال أساسية لضمان النموّ والتطور الأمثل للطفل، وتحقيق نتائج صحية أفضل في وقت لاحق من الحياة - بما في ذلك الوقاية من فرط الوزن والسمنة والأمراض غير السارية المرتبطة بالنظام الغذائي"، ما يساعد في تحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة وهو ضمان حياة صحية وتعزيز الرفاهية للجميع في جميع الأعمار.

وأشارت المنظمة في أوروبا إلى أنها طورت مسوّدة نموذج لخصائص المغذيات (NPM) للأطفال من سنّ 6 إلى 36 شهرًا لتوجيه القرارات المتعلقة بالأطعمة غير المناسبة للترويج لهذه الفئة العمرية، وقدمتها للدول الأعضاء وأصحاب المصلحة للنظر فيه وطرحه للمزيد من المناقشة.

كما طورت منهجية لتحديد أغذية الأطفال التجارية المتاحة في بيئات البيع بالتجزئة، وجمع بيانات المحتوى الغذائي على الملصقات، وغير ذلك من المعلومات من التعبئة والتغليف ووضع العلامات والترويج (بما في ذلك المطالبات).

وأشارت إلى استناد إحدى الدراستين على مراقبة 7955 منتجاً من منتجات الطعام أو الشراب، التي يتم تسويقها للرضّع والأطفال الصغار من 516 متجرًا في كل من فيينا في النمسا؛ وصوفيا في بلغاريا؛ وبودابست في هنغاريا؛ وحيفا في إسرائيل، بين نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 ويناير/ كانون الثاني 2018. ولفتت إلى أن تسويق نسبة منتجات أغذية الأطفال في المدن الأربع تراوحت بين 28 في المائة إلى 60 في المائة، على اعتبار أنها مناسبة للأطفال دون سنّ 6 أشهر.

أما الدراسة الثانية فجرت في ثلاث مدن بثلاث دول، وبيّنت أن نصف أو أكثر من المنتجات الغذائية للأطفال دون 6 أشهر تحتوي على السكريات في 30 في المائة من إجمالي السعرات الحرارية فيها. وإن نحو ثلث المنتجات المدرجة ضمن السكريات هي عصير الفواكه المركزة أو عوامل التحلية الأخرى. وأشارت إلى أن تلك المكونات المضافة تؤثر على تطور تفضيلات أذواق الأطفال من خلال زيادة رغبتهم في تناول الأطعمة الأكثر حلاوة.

وتم التحقق من صحة المعلومات في الملصقات على 1328 منتجًا في السوق في الدول الثلاث في 2016-2017، وتم اختباره تجريبيًا في 7 دول إضافية في 2018 مع 1314 منتجًا آخر.

المساهمون