"الديمقراطية" تدعو لترجمة قرارات حل الاتفاقات مع إسرائيل

20 مايو 2020
+ الخط -
دعت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، اليوم الأربعاء، إلى ترجمة ما قرره الاجتماع القيادي الذي انعقد، أمس الثلاثاء، في رام الله وأعلن فيه أن منظمة التحرير الفلسطينية، ودولة فلسطين قد أصبحتا في حِلٍّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأميركية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة على تلك التفاهمات، بما فيها الأمنية.

وقالت الجبهة، في بيان لها، "إن ترجمة هذا القرار تستدعي سلسلة من الإجراءات والخطوات التنفيذية دون إبطاء، وفي إطار سقف زمني محدد ملزم للإدارات والمؤسسات والأجهزة في منظمة التحرير، وفي السلطة الفلسطينية، وذلك عملاً بقرارات المجلسين الوطني والمركزي المنعقدين في عام 2018".

وأكدت الديمقراطية على ضرورة سحب الاعتراف فوراً، بدولة الاحتلال الإسرائيلي، إلى أن تعترف بدولة فلسطين على كامل التراب الوطني على حدود 4 يونيو/حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس، ووقف وتفكيك الاستيطان، وإلغاء مشروع الضم الاستعماري، وإبلاغ المؤسسات الدولية بذلك.

وأكدت الديمقراطية كذلك على وقف كل أشكال التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال وقفاً تاماً، وكذلك مع وكالة المخابرات الأميركية، وتكليف أجهزة الأمن والشرطة في السلطة الفلسطينية، توفير الحماية للشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينية، ضد الأعمال العدوانية لسلطات الاحتلال، وقطعان المستوطنين، وضد سياسة النهب للأرض والمياه، وتخريب المزارع والبيارات والأراضي الفلسطينية المزروعة.